إليك ما يجب أن تعرفه عن «تشات جي بي تي- 4 أو» الجديد من أوبن أيه آي وكيف تستفيد من الميزات الجديدة

3 دقيقة
مصدر الصورة: أوبن أيه آي
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

أطلقت شركة أوبن أيه آي (OpenAI) منذ فترة وجيزة نموذج جي بي تي 4 أو (GPT-4o)، وهو نوع جديد من نماذج الذكاء الاصطناعي يُتيح لك التواصل معه في الزمن الحقيقي عبر المحادثة الصوتية المباشرة وبث الفيديو من هاتفك ومن خلال النصوص. ستنشر الشركة النموذج الجديد على امتداد الأسابيع القليلة المقبلة، وسيكون مجانياً للمستخدمين جميعهم عبر تطبيق جي بي تي وواجهة الويب، وفقاً للشركة. أمّا المستخدمون المشتركون في مستويات الخدمة المدفوعة من أوبن أيه آي، التي تبدأ من 20 دولاراً شهرياً، فسوف يحصلون على المزيد من الطلبات.

اقرأ أيضاً: ما هو متجر جي بي تي الذي أطلقته شركة أوبن أيه آي؟ وهل ستحقق الأرباح منه؟

قادت الرئيسة التنفيذية لقسم التكنولوجيا في أوبن أيه آي، ميرا موراتي، العرض التجريبي المباشر للإصدار الجديد قبل يوم واحد من المؤتمر الرئيسي لشركة جوجل الذي يحمل اسم “آي أو” (I/O) في 14 مايو/أيار الذي كان من المنتظر أن تكشف فيه جوجل عن التطورات الجديدة التي حققتها في مجال الذكاء الاصطناعي.

نموذج جي بي تي 4 أو (GPT-4o)

يتمتّع جي بي تي 4 بقدراتٍ مماثلة للنموذج الجديد، ويُتيح للمستخدمين عدة طرق للتفاعل مع خدمات الذكاء الاصطناعي التي تقدّمها أوبن أيه آي. غير أن الشركة عزلت هذه الخدمات ضمن نماذج منفصلة، ما أدّى إلى إطالة أزمنة الاستجابة، كما من المفترض أنه أدّى أيضاً إلى زيادة تكاليف الحوسبة. أمّا الآن، فقد دُمِجت هذه الإمكانات ضمن نموذج واحد هو جي بي تي 4 أو، الذي تُطلق عليه موراتي اسم “النموذج الشامل” (omnimodel). تقول موراتي إن هذا يعني استجابات أسرع وانتقالات أكثر سلاسة بين المهام المختلفة. أمّا النتيجة، كما يشير العرض التجريبي للشركة، فهو مساعد يعمل من خلال الحوار ويشبه إلى حد بعيد المساعد الرقمي سيري (Siri) أو أليكسا (Alexa)، لكنه قادر على التعامل مع أوامر أعقد بكثير.

نقلة حقيقية في مستقبل التفاعل بين الإنسان والآلات

قالت موراتي عن العرض التجريبي: “نحن نتطلع إلى مستقبل التفاعل بيننا وبين الآلات، ونعتقد أن جي بي تي 4 أو يمثّل نقلة حقيقية في هذا النموذج من التفاعل نحو مستقبل يعتمد على درجة أعلى من التعاون، حيث يصبح هذا التفاعل طبيعياً أكثر مما هو عليه اليوم بكثير”. استعرض الباحثان في أوبن أيه آي، باريت زوف ومارك تشين، عدداً من التطبيقات الخاصة بالنموذج الجديد، وقد كان أكثرها إثارة للإعجاب قدرته العالية على الحوار المباشر. فمن الممكن أن تقاطع النموذج خلال تقديمه الإجابة، وعندها سيتوقف ويستمع إليك ويعدّل مسار عمله.

اقرأ أيضاً: إصدار محسن من نموذج جي بي تي 3 للكتابة بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي

أيضاً، استعرضت أوبن أيه آي إمكانية تغيير نبرة النموذج أيضاً. فقد طلب تشين من النموذج أن يقرأ قصة ما قبل النوم “حول الروبوتات والحب”، ليسارع إلى مقاطعته طالباً منه أن يقرأ القصة بصوتٍ أقوى وأكثر حدة. وعندها، زاد النموذج بالتدريج من النبرة المسرحية لقراءته، إلى أن طلبت منه موراتي أن ينتقل بسرعة إلى صوت روبوتي مقنِع (وقد قدّم أداءً رائعاً باستخدام هذا الصوت).

وعلى حين تخلل الحوار بعض الوقفات القصيرة المتوقعة التي كان النموذج يفكّر خلالها فيما سيقوله بعد ذلك، فقد كان حواراً مميّزاً نظراً لوتيرته التي بدت طبيعية بصورة ملحوظة مقارنة بحوارات الذكاء الاصطناعي المعتادة. إضافة إلى ذلك، يستطيع النموذج أن يفكّر في المشكلات والمعضلات المرئية في الزمن الحقيقي أيضاً، فقد صور زوف نفسه باستخدام هاتفه وهو يكتب معادلة جبرية (3x+1=4) على قطعة من الورق، طالباً من جي بي تي 4 أو متابعته. وطلب منه ألّا يقدّم إجابات، بل أن يوجّهه بدلاً من ذلك على غرار ما يفعله المدرس. وقال النموذج بنبرة ودية: “الخطوة الأولى هي وضع الحدود الجبرية كلها التي تتضمن المتحول x في طرف واحد من المعادلة. إذاً، ما الذي علينا فعله بالعدد واحد وإشارة الجمع حسب رأيك؟”

نموذج يتعلم

سيُخزن جي بي تي 4 أو سجلات من تفاعلات المستخدمين معه، ما يعني أن النموذج “بات لديه الآن شعور بالاستمرارية والاتساق عبر حواراتك كلها معه”، وفقاً لموراتي. تتضمن النقاط المهمة الأخرى في العرض التجريبي ميزة الترجمة المباشرة، والقدرة على البحث ضمن الحوارات التي يُجريها المستخدم مع النموذج، والقدرة على البحث عن المعلومات في الزمن الحقيقي.

وعلى غرار أي عرض تجريبي مباشر، لم يخلُ هذا العرض التجريبي من الأخطاء والعثرات؛ فقد كان صوت جي بي تي 4 أو يعلو أحياناً بصورة غريبة خلال الحوار. كما علّق -على ما يبدو- على ملابس أحد المقدمين، على الرغم من أنه لم يُطلب منه ذلك، غير أن النموذج عاد إلى العمل بصورة جيدة عندما أخبره مشرفو العرض التجريبي أنه أخطأ. وقد بدا أنه قادر على الاستجابة بسرعة وعلى نحو مفيد عبر العديد من الوسائط التي لم تُدمج بعد في النماذج الأخرى بصورة فعّالة.

اقرأ أيضاً: 8 عوامل تخبرنا أن نموذج الذكاء الاصطناعي جي بي تي 4 لم يتفوق على الذكاء البشري

سابقاً، كان الكثير من الميزات الأكثر فاعلية لدى أوبن أيه آي، مثل التفكير في الصور والفيديو، محصوراً بالاشتراكات المدفوعة. ويمثّل جي بي تي 4 أو المرة الأولى التي ستجعل فيها أوبن أيه آي هذه الخدمات مفتوحة أمام الجمهور على نطاقٍ أوسع، على الرغم من أن الشركة لم تفصح بعد عن عدد التفاعلات المجانية المسموح بها قبل أن تبدأ فرض رسوم على الاستخدام. تقول أوبن أيه آي إن المشتركين الذين يدفعون رسوم الاشتراك “سيبقون قادرين على استخدام خدمات الشركة بمستوى يصل إلى خمسة أضعاف المستوى المتاح للمستخدمين بالمجان”.