اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




شركة جامالون الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي تطور وسيلة حوار جديدة وذكية لروبوتات الدردشة والمساعدات الافتراضية

2022-06-23 15:43:48

14 يوليو 2018
توجد مقاربة جديدة في الذكاء الاصطناعي، تعتمد بشكل أساسي على الشك والغموض، غير أنها، وياللمفارقة، قد تساعد على التقليل من ارتباك المساعدات الرقمية في المستقبل. قامت جامالون، وهي شركة ناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي أُطلقت في كامبريدج في ماساتشوستس، بتطوير تقنية جديدة لتعليم الآلات كيفية التعامل مع اللغة، وقد بدأت عدة شركات باستخدام منصة دردشة روبوتية تعتمد على هذه التقنية. تعتمد المقاربة على إضفاء المزيد من المعنى والوضوح على الحوار الذي يجريه الحاسوب عن طريق تأمين طريقة للتعامل مع المعاني المتعددة التي يمكن أن يوصلها استخدام كلمة ما في سياق ما. فإذا قال الشخص أو كتب شيئاً غامضاً ما، يمكن للنظام أن يحدد المعنى المرجح له. حالياً، تتبع المساعدات الافتراضية وروبوتات الدردشة قواعد بسيطة للاستجابة على الأسئلة. يمكن أيضاً أن تضيف التطورات الأخيرة في التعلم الآلي الإحصائي بعض المرونة عن طريق جعل الآلة تبحث عن الإجابة ضمن كميات كبيرة من النصوص على سبيل المثال. غير أن كلا المقاربتين قد تعجزان عن التعامل مع مستوى التعقيدات والغموض التي ترافق استخدام اللغة في أغلب الأحيان. يقول المؤسس والرئيس التنفيذي لجامالون، بين فيجودا، في حوار مع إم آي تي تكنولوجي ريفيو

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.