اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
شكل توضيحي للمركبة الفضائية كاسيني أثناء الغطس في الفوارات المتفجرة من سطح أوروبا.
مصدر الصورة: ناسا/ مختبر الدفع النفاث – معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا



إذا كانت الحياة الفضائية قريبة منا لدرجة وجودها داخل النظام الشمسي، فما الأماكن التي يُرجح أن نعثر عليها فيها؟

2021-10-03 11:56:25

11 أغسطس 2021
إذا كنت من المؤمنين بوجود الحياة الفضائية، فها هي لحظتك؛ فقد أصبح الأمل في العثور عليها يوماً ما أكبر من ذي قبل. ولكنها لن تكون على شكل أشخاص خضر صغار الحجم يسافرون بسرعات هائلة عبر الفضاء في أطباق طائرة، بل أقرب إلى الميكروبات أو البكتيريا البدائية. وبالرغم من هذا، فإن اكتشافاً من هذا النمط سيشكل دليلاً واضحاً على أننا لسنا وحيدين في هذا الكون، وأن الحياة في أماكن أخرى ليست مستحيلة.  ولكن، أين سنعثر على هذه الحياة؟ لقد كنا نظن فيما مضى أن جميع أرجاء النظام الشمسي، باستثناء الأرض، ليست سوى أرض جرداء قاحلة على الأرجح؛ حيث إن جيراننا من الكواكب الصخرية فئتان: فئة الجفاف والبرد التي يمثلها المريخ، وفئة الحرارة الجهنمية التي يمثلها الزهرة. أما الكواكب الأخرى فهي عمالقة غازية، وبالتالي فلم يكن من الممكن حتى تخيل إمكانية وجود الحياة عليها أو على أقمارها. ولهذا، بدت الأرض معجزة المعجزات. ولكن الحياة ليست بهذه البساطة. فنحن نعرف أن الحياة على الأرض قادرة على الازدهار حتى في أصعب البيئات وأشدها قسوة، سواء في البرد القارس أو الجفاف القاحل، وفي الأعماق تحت ضغوط هائلة، ودون الحاجة إلى ضوء الشمس كمصدر للطاقة. ومن ناحية أخرى، فإن فهمنا الموجز لهذه العوالم الغريبة توسع إلى درجة كبيرة للغاية. فمن المرجح أن جارينا الصخريين، الزهرة والمريخ، كانا معتدلين وشبيهين بالأرض، ومن المحتمل أن بعض أشكال الحياة بقيت هناك بعد أن تحول المناخ عليهما نحو الأسوأ. كما يحتمل وجود محيطات قابعة تحت الأرض وقادرة على احتواء الحياة في بعض من الأقمار الجليدية حول المشتري وزحل. بل قد يوجد

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

Document Or Page not found

بدعم من تقنيات

lableb

مصطلح اليوم


STAR

نجم

هو كتلة ضخمة من الغاز يغلبه الهيدروجين الذي يندمج نووياً تحت تأثير الضغط العالي ليُصدر ضوءاً وحرارة.