اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
صورة مركبة للزهرة من عمليات رصد لمركبة ماجلان الفضائية ومسبار الزهرة المداري بايونير التابعين لناسا.
مصدر الصورة: ناسا/ مختبر الدفع النفاث – معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا



ناسا تعود إلى الزهرة ببعثتين جديدتين بعد انقطاع دام 30 عاماً

ستحاول بعثتا دافينشي بلس وفيريتاس الإجابة عن كيفية تحول الكوكب الثاني في النظام الشمسي إلى الجحيم الذي نعرفه حالياً.

2021-06-06 18:00:15

2021-06-06 18:21:18

06 يونيو 2021
ناسا تعود إلى الزهرة أطلقت ناسا آخر بعثاتها المخصصة للزهرة في عام 1989. وقد أمضى مسبار ماجلان المداري أربع سنوات في دراسة الزهرة قبل السماح له بالتحطم على سطح الكوكب. ومنذ ذلك الحين، ولمدة 30 سنة، أهملت ناسا ذلك الكوكب.  غير أنها قررت أن تعود إلى هناك، وبقوة. فقد أعلن مدير ناسا بيل نيلسون مؤخراً عن اختيار الوكالة لبعثتين جديدتين لاستكشاف الزهرة: دافينشي بلس وفيريتاس. ووفقاً لتعبير عالم الكواكب بول بيرن من جامعة نورث كاليفورنيا الحكومية، فقد "انتقلنا من الجفاف إلى الخير الوافر". وفي الواقع، فليس من السهل أن نفهم سبب تجاهل ناسا للعودة إلى الزهرة طوال هذه الفترة. لا شك في أن استكشاف الزهرة ليس بالأمر السهل، بسبب بيئته الصعبة؛ حيث تصل حرارة السطح إلى 471 درجة مئوية، وهو ما يكفي لإذابة الرصاص، كما أن الضغط السائد يساوي 89 ضعفاً من الضغط على الأرض. ويتألف الغلاف الجوي من ثاني أكسيد الكربون بنسبة 96%. كما أن الكوكب مغطى بغيوم كثيفة من حمض الكبريت. وعندما هبط الاتحاد السوفييتي بمسبار فينيرا 13 على سطح هذا الكوكب في 1982، صمد المسبار مدة 127 دقيقة قبل أن يُدمَّر. وعلى الرغم من كل

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.

Document Or Page not found

بدعم من تقنيات

lableb

مصطلح اليوم


ILLEGAL IMMIGRATION

الهجرة غير الشرعية

هجرة الأشخاص إلى بلد بما بشكل مخالف للقوانين والمعايير التشريعية للبلد الذين هاجروا منه أو قاموا بالعبور خلاله أو وصلوا إليه.