اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: إيسا



تشير نتائج جديدة إلى أن المريخ ربما كان مغطى بالصفائح الجليدية والأنهار المتجمدة، لا المحيطات. غير أن هذا ما زال جيداً بالنسبة للبحث عن دلالات على وجود حياة مريخية.

2020-08-13 15:11:09

13 أغسطس 2020
ليس المريخ حالياً سوى أرض قاحلة وباردة وجافة، غير أن الأمور كانت مختلفة على الأرجح منذ مليارات السنين. ومنذ بدأنا بإطلاق البعثات الروبوتية إلى المريخ في السبعينيات، تمكن العلماء من جمع أدلة تشير إلى ماضٍ أكثر دفئاً وغنى بالمياه للكوكب الأحمر، حيث كان السطح يعج بالبحيرات والمحيطات التي يحتمل أنها كانت موطناً لحياة من نوع ما. وهو أحد الأسباب التي دفعت بناسا إلى بناء وإطلاق عربة جوالة جديدة مؤخراً للبحث عن دلالات على حياة فضائية قديمة. ولكن ليس هناك إجماع كامل على طبيعة المريخ في الماضي. تقول آنا جراو جالوفر من جامعة أريزونا الحكومية: "إن الجدل حول مناخ المريخ في الماضي جدل قديم"، يعود إلى نحو 40 سنة. قامت جراو جالوفر بالاشتراك كمؤلف رئيسي في دراسة جديدة نُشرت في مجلة نيتشر جيو-ساينس (Nature Geoscience)، وهي دراسة تقوّض أحلامنا بمريخ مليء بالمياه، وتقدم نتائج جديدة تشير إلى أن الكوكب كان في الماضي أقرب إلى المنطقة القطبية منه إلى المنطقة الاستوائية. ويقول الباحثون إن الكثير من التضاريس الجيولوجية التي كان يُعتقد أنها تشكلت بواسطة الأنهار المتدفقة والمجاري المائية التي تتجدد بالأمطار المتكررة، قد تكون في الواقع ناتجة عن ذوبان أنهار متجمدة وصفائح جليدية ضخمة مع مرور الوقت. تركز الدراسة الجديدة على تاريخ الوديان الموجودة في المرتفعات الجنوبية من سطح المريخ. تقول جراو جالوفر: "أشارت الأعمال السابقة إلى الأنهار كسبب لنشوء شبكة الوديان المريخية"، ولكن دراستها تشير للمرة الأولى إلى أنظمة ذات خصائص "نموذجية بالنسبة لمجاري الأنهار تحت الجليدية"، ما يعني أن الجليد الذائب -لا المياه المتدفقة- هو الذي حفرَ هذه الوديان منذ حوالي 3.8 مليار سنة. السير مع

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HEATMAP

الخريطة الحرارية

تمثيل رسومي ثنائي الأبعاد للبيانات يستخدم نظام ترميز لوني للتعبير عن القيم المختلفة ويقدم ملخصاً بصرياً فورياً للمعلومات؛ مما يسهل عملية فهم مجموعات البيانات المُعقدة.