اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

2020-09-15 10:00:42

2022-01-11 18:29:55

15 سبتمبر 2020
Article image
صورة لكوكب الزهرة التقطها مسبار فينوس إكسبرس.
مصدر الصورة: ناسا
لو فرضنا احتمال تواجدك يوماً على سطح الزُّهرة، فسيتم تدميرك في لحظات؛ حيث إن الضغط على سطح الكوكب أعظم بما يصل إلى 100 مرة من الضغط الموجود على سطح الأرض، ودرجات الحرارة تبلغ حوالي 464 درجة مئوية، ويشكل ثاني أكسيد الكربون أكثر من 96% من الهواء هناك.  ومع ذلك، يبدو فجأة أن وجود حياة على كوكب الزهرة لا يمثل أكبر الاحتمالات مستحيلة التصور؛ إذ كشفت ورقة بحثية جديدة نُشرت في مجلة نيتشر أسترونومي يوم 14 سبتمبر أن سُحُب كوكب الزهرة تحتوي على آثار من الفوسفين. ورغم أن النتائج الجديدة بعيدة كل البعد عن أن تكون دليلاً على وجود حياة سابقة أو قائمة حالياً على كوكب الزهرة (يعتبر هذا الكوكب غير صالح إلى حد بعيد لاستضافة الحياة ولأكثر من سبب)، ولكن وجود الفوسفين يشير إلى وجود نوع من النشاط المجهول، بيولوجي أو غيره، يحدث هناك. تشير النتائج الجديدة إلى أنه إذا كانت الحياة موجودة على كوكب الزهرة -سواء الآن أو في الماضي- فقد تكون موجودة بالفعل في الهواء نفسه. يقول ستيفن كين، عالم الفلك في جامعة كاليفورنيا ريفرسايد، والذي لم يشارك في الدراسة: “يمكن أن تكون البيولوجيا في الغلاف الجوي هي آخر الأعضاء الباقين على قيد الحياة في المحيط الحيوي السابق لكوكب الزهرة. ومن شأن نتيجة كهذه أن تمثل درساً استثنائياً حول قدرة الحياة على التكيف حقاً مع جميع الظروف المتاحة داخل بيئة معينة”. قد تكون الحياة في الغلاف الجوي لكوكب الزهرة غير عادية، ولكن ربما ليست على درجة كبيرة من الغرابة كما قد يظن المرء؛ ففي الشهر الماضي، ألهمت نتائج الفوسفين المرتقبة عالمة الفلك في إم آي تي سارة سيجر لتشترك مع بعض المؤلفين المشاركين الآخرين

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.

مصطلح اليوم


X-RAY

الأشعة السينية

عبارة عن أشعة كهرومغناطيسية لا ترى بالعين المجردة ذات طول موجة قصير للغاية وتردد عالي جداً يسمح لها باختراق بعض الأشياء والرؤية من خلالها.