اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


يبدو أن أكبر كويكب في النظام الشمسي لديه محيط من المياه المالحة، يقبع في أعماقه الجوفية. فهل كان في ما مضى عالماً صالحاً للسكن؟ ووهل لا يزال كذلك؟

2020-08-12 14:17:57

12 أغسطس 2020
Article image
⁦⁩⁦⁩معالم بارزة للرواسب الملحية في الحفرة أوكاتور على سيريس.
⁦⁩⁦⁩مصدر الصورة: ناسا/ مختبر الدفع النفاث - معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا/ جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس/ معهد ماكس بلانك لأبحاث النظام الشمسي/ مركز الطيران والفضاء الألماني/ معهد التحليلات الدفاعية
يبدو أن سيريس -وهو أكبر كويكب في النظام الشمسي- لديه مياه سائلة تسيل على سطحه، وذلك وفق ما أفادت به ورقة بحثية جديدة نُشرت في مجلة نيتشر للفضاء (Nature Astronomy). وتُظهر البيانات الواردة من مسبار ناسا المداري "داون" -التي أشارت إليها الدراسة- علاماتٍ على إمكانية احتواء سيريس على محيط في أعماقه الجوفية. خلفية الخبر تمت دراسة سيريس -وهو كوكب قزم يقع ضمن حزام الكويكبات الواقع بين المريخ والمشتري- بشكل مكثف بواسطة المركبة المدارية داون خلال الفترة من مارس 2015 إلى نوفمبر 2018. خلال الأسابيع الأخيرة من مهمتها، اقتربت المركبة المدارية من سطح سيريس حتى مسافة 35 كيلومتراً، وجمعت كمية هائلة من البيانات حول التركيبة الكيميائية للكوكب القزم؛ حيث عثرت داون على الكثير من رواسب كلوريد الصوديوم على سطح الكويكب، التي يرجح العلماء أن مصدرها هو سائل تسرَّب إلى السطح قبل أن يتبخر، تاركاً وراءه قشرة ملحية. ما الجديد؟ يبقى هناك سؤال حول كيفية وصول هذا السائل إلى هناك بالضبط.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


MOODLE

مودل

نظام إدارة تعلم مجاني ومفتوح المصدر يقدم أدوات تتيح لمؤسسات التعليم العالي إمكانية نشر المعرفة والمعلومات والتفاعل مع الطلاب عن بعد.