Article image
الصورة الأصلية: كلوز هاوسمان عبر بيكساباي | تعديل: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية



أحدث نصائح الوقاية من فيروس كورونا وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، والمراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، وغيرهما، وآخر الأبحاث العلمية حول الموضوع.

2020-09-01 19:30:05

01 سبتمبر 2020

لا شك أن أفضل وسائل الوقاية من فيروس كورونا تتمثل في الحصول على لقاح. وفي انتظار تطوير هذا اللقاح، لا بد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتعليمات الصحية للحد من انتشار العدوى وتجنب التقاط الفيروس.

نقدم إليكم في هذه المقالة أحدث نصائح الوقاية من فيروس كورونا وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، والمراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، وهيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة، وآخر الأبحاث العلمية حول الموضوع.

     اقرأ أيضاً:

نصائح الوقاية وفقاً لمنظمة الصحة العالمية

يمكنك الحد من احتمالات إصابتك بعدوى كوفيد-19 أو نشرها باتخاذ بعض الاحتياطات البسيطة:

  1. واظب على تنظيف يديك جيداً بفركهما بمطهر كحولي لليدين أو بغسلهما بالماء والصابون.
  2. حافظ على مسافة متر واحد (3 أقدام) على الأقل بينك وبين الآخرين.
  3. تجنب الأماكن المزدحمة.
  4. تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك.
  5. تأكد من اتّباعك أنت والمحيطين بك ممارسات النظافة التنفسية الجيدة. ويعني ذلك أن تغطي فمك وأنفك بثني المرفق أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس. وتخلص من المنديل بعد استعماله فوراً.
  6. الزم المنزل واعزل نفسك حتى لو كانت لديك أعراض خفيفة مثل السعال والصداع والحمى الخفيفة، إلى أن تتعافى. وإذا اضطررت إلى مغادرة المنزل، ضع كمامة لتجنب نقل العدوى إلى الآخرين.
  7. إذا كنت مصاباً بالحمى والسعال وصعوبة التنفس، فالتمس الرعاية الطبية واتصل بمقدم الرعاية إن أمكن قبل التوجه إليه، واتّبع توجيهات السلطات الصحية المحلية.

نصائح الوقاية وفقاً للمراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها

تقول المراكز إلى أن أفضل طريقة لمنع إصابتك بكوفيد-19 تتمثل في تجنب التعرض لالتقاط الفيروس. ولتحقيق ذلك، تدعو الجميع إلى الالتزام بما يلي:

  1. اغسل يديك مراراً بالماء والصابون أو بمعقم يدين تبلغ نسبة الكحول فيه 60% على الأقل لمدة 20 ثانية.
  2. تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك إذا لم تكن يديك نظيفتين.
  3. تجنب الاختلاط القريب بالآخرين، وحافظ على مسافة تقارب المترين بينك وبين الآخرين. وتذكر أن بعض الأشخاص الذين لا يعانون من أية أعراض قد يكونون حاملين للفيروس وقادرين على نقله.
  4. ارتدِ كمامة تغطي أنفك وفمك عند اختلاطك بالآخرين.
  5. عندما تسعل أو تعطس، احرص على تغطية أنفك وفمك بمنديل وتخلص منه بعد استعماله ثم اغسل يديك جيداً.
  6. نظِّف وعقِّم الأسطح التي تلمسها بشكل يومي مثل مقابض الأبواب والطاولات.
  7. راقب صحتك باستمرار واحرص على ملاحظة أية أعراض للإصابة بكوفيد-19.

نصائح الوقاية وفقاً لهيئة الخدمات الصحية في المملكة المتحدة

تشدّد الهيئة على ضرورة القيام بكل ما يلزم لتقليل مخاطر التقاط عدوى فيروس كورونا، وتدعو إلى الالتزام بما يلي:

  1. حافظ على مسافة مترين بينك وبين الآخرين.
  2. اغسل يديك مراراً بالماء والصابون أو معقمات الأيدي ولمدة 20 ثانية على الأقل.
  3. عندما تسعل أو تعطس، احرص على تغطية أنفك وفمك بمنديل، وتخلص منه بعد استعماله ثم اغسل يديك جيداً.
  4. لا تلمس عينيك وأنفك وفمك إذا لم تكن يديك نظيفتين.
  5. إذا لم تستطيع الحفاظ على التباعد الاجتماعي، فاحرص على ارتداء كمامة لتغطية أنفك وفمك.
  6. مارس التمارين الرياضية، واتبع حمية غذائية صحية، وأقلع عن التدخين إذا كنت مدخناً.
  7. تناول 10 مليجرام من فيتامين د كل يوم إذا كنت تقضي معظم وقتك داخل المنزل.

نصائح الوقاية وفقاً لأحدث الدراسات العلمية

تم إجراء العديد من الدراسات العلمية بحثاً عن أكثر التدابير فعالية في الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا والحد من انتشار الوباء، وإليكم أهم تدابير الوقاية التي توصلت إليها هذه الأبحاث:

  1. ارتداء الكمامة: توصلت دراسة حديثة منشورة في مجلة الأكاديمية الوطنية للعلوم إلى أنه من بين جميع تدابير الحد من انتشار عدوى كوفيد-19، فإن ارتداء الكمامات يمثل عاملاً محورياً في تسطيح منحنى الإصابات، وأن ارتداء الكمامة في الأماكن العامة يخفِّض بشكل كبير من خطر التقاط العدوى. كما أكدت الدراسة أن سرعة الاستجابة بفرض تدابير الحجر الصحي والابتعاد الاجتماعي تلعب دوراً كبيراً في الحد من تطور العدوى واتساع نطاقها على مستوى العالم.
  2. الفقاعات الاجتماعية: قام فريق في جامعة أكسفورد ومركز ليفيرهولم للعلوم الديمغرافية في المملكة المتحدة بإجراء عمليات محاكاة على عدة إستراتيجيات للتباعد الاجتماعي. وتوصل الباحثون إلى أن إستراتيجية الفقاعات -حيث يختار الأشخاص دائرة اجتماعية من الأصدقاء والعائلة- هي أفضل الإستراتيجيات؛ حيث تؤدي إلى تأخر ذروة معدل الإصابات بنسبة 37%، وتخفض من ارتفاع الذروة بنسبة 60%، وتقلل من إجمالي الإصابات بنسبة 30%.
  3. التباعد الاجتماعي لمسافة مترين: وجد تحليل حديث نشرته مجلة ذا لانسيت أن الحفاظ على الابتعاد بين الأشخاص لمسافة مترين هو أكثر فعالية من الابتعاد لمسافة متر واحد في الحدّ من خطر انتشار فيروس كورونا. وأشارت النمذجة إلى أن خطر انتقال العدوى ينخفض إلى النصف تقريباً لكل متر واحد إضافي من مسافة الابتعاد وحتى ثلاثة أمتار. كما وجد الباحثون أن كلاً من تغطية الوجه وحماية العينين تقلل بشكل كبير من خطر انتشار الفيروس.

علاوة على كل ما سبق، ندعوكم إلى البقاء مطلعين على أحدث المستجدات حول فيروس كورونا وتعليمات السلطات الصحية المحلية والوطنية؛ للمساعدة في جهود السيطرة على الوباء والحفاظ على سلامتكم وسلامة عائلاتكم وأصدقائكم.


شارك