اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مضدر الصورة: شاترستوك



من بين جميع تدابير الحد من انتشار عدوى كوفيد-19، فإن ارتداء الكمّامات يُمثّل عاملاً محورياً في تسطيح منحنى الإصابات.

2020-06-16 13:23:45

16 يونيو 2020
يحاول العالم رويداً رويداً العودة إلى الحياة ما قبل كورونا من خلال الرفع التدريجي لتدابير الحجر الصحي والإغلاق والابتعاد الاجتماعي. لكن في ظل عدم وجود فهم كامل لآليات انتقال العدوى والجدوى الحقيقية من الإجراءات الاحترازية، تبقى هذه السياسات قاصرة عن تحقيق الغاية المرجوة منها في إعادة فتح الاقتصاد مع تجنّب تفشي الوباء من جديد. وفي هذا السياق، تأتي أهمية دراسة جديدة نُشرت يوم 11 يونيو في مجلة الأكاديمية الوطنية للعلوم، أجرتها مجموعة من الباحثين بقيادة ريني زانج، أستاذ علوم الهواء في جامعة تكساس إيه آند إم. حيث توصّلت الدراسة إلى أنه من بين جميع تدابير الحد من انتشار عدوى كوفيد-19، فإن ارتداء الكمامات يمثل عاملاً محورياً في

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.