اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: ناسا/ مركز جودارد/ مختبر الصور التجريدية، كريستوفر كيم



رغم هذا الخبر السيئ، إلا أنه من الناحية الأخرى، قد يكون المشتري أكثر صلاحية للحياة مما كنا نعتقد!

2021-07-07 08:20:01

03 يوليو 2021
لطالما كان من المعتقد أن الضغوط والحرارة الشديدة على كوكب الزهرة تجعل الحياة على سطحه مستحيلة عملياً. ولكن في سبتمبر الماضي، عندما أعلن العلماء عن احتمال اكتشاف غاز الفوسفين في الغلاف الجوي للزهرة -وهو من الآثار البيولوجية للحياة- تساءل البعض عن إمكانية وجود حياة ميكروبية في غيوم الكوكب. ولكن، قد يكون من الأفضل أن يخففوا من جماح توقعاتهم؛ فقد أشارت دراسة جديدة -نُشرت في مجلة نيتشر للفضاء (Nature Astronomy)- إلى أنه لا يوجد ببساطة ما يكفي من الماء على الزهرة لدعم وجود الحياة كما نعرفها في الغيوم. يقول جون هولزوورث، وهو أخصائي بالميكروبيولوجيا في جامعة كولينز في بلفاست، والمؤلف الأساسي للدراسة الجديدة: "من المعروف بطبيعة الحال أن الحياة تحتاج إلى الماء". تبين النتائج الجديدة أن تراكيز الماء في غيوم الزهرة "منخفضة إلى أقل من 1%" من كمية المياه التي تحتاجها حتى أكثر المتعضيات الميكروية قوة وتحملاً للبقاء على الحياة على الأرض. ويضيف: "إن هذه التراكيز تكاد تقع في أقصى الطيف -وهي تبعد مسافة كبيرة

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.