اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: shutterstock.com/ Andrey Suslov



سواء أكان لامدا واعياً أم لا، فإن ظهوره قد يؤثر على حياتنا بالكثير من الطرق المختلفة.

2022-06-23 13:54:30

23 يونيو 2022
ذكر مقال نُشر مؤخراً في صحيفة "واشنطن بوست" (Washington Post) أن بلايك ليموين، وهو مهندس بعمر 41 سنة في "جوجل" (Google)، قد تعرض للإيقاف عن العمل بسبب مذكرة داخلية كتبها وتتضمن نصاً لمقابلة جرت بينه وبين بوت الدردشة المثير للجدل الذي صممته الشركة، والذي يحمل اسم "لامدا" (LaMDA)، حيث زعم في هذه المذكرة أن هذا الذكاء الاصطناعي قد يكون عاقلاً. اجتذب المقال اهتمام وسائل الإعلام، وفي الوقت الحالي، يبدو أن الكثيرين من مستخدمي الإنترنت يتقبلون فكرة وجود ذكاء اصطناعي واعٍ. ولكن، كيف نجزم حقاً بأن لامدا واعٍ بالفعل؟ وهل هناك وسيلة موضوعية لقياس هذا الأمر؟ وهل من المحتمل أن اعتقاد ليموين بأنه صمم نظام ذكاء اصطناعي يتمتع بالعقل ليس سوى محض خيال يُعزى إلى القدرات الهائلة لهذا البوت في التواصل بشكل يضاهي البشر؟ في هذه المقالة، سندرس هذه الأفكار ونناقش ما يمكن أن ينتج عن لامدا. ولن نقتصر على الناحية الفنية، بل سنناقش أيضاً النواحي النفسية والأخلاقية وحالات استخدام لامدا.  اقرأ أيضاً: كيف قرر مهندس في جوجل أن نظام الذكاء الاصطناعي لديها

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


QUBIT

كيوبت

عادة ما تكون جسيمات دون ذرية مثل الإلكترونات والفوتونات. يمكن للكيوبتات أن تمثل عدداً كبيراً من التركيبات المحتملة من الواحدات 1 والأصفار 0 في الوقت نفسه.