اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: شترستوك. تعديل الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية.



يقول بعض الباحثين أن برنامج «دال-إي 2» ابتكر لغة خاصة لا يفهمها سواه، محذرين من أن هذا الأمر -في حال كان صحيحاً- يطرح تحديات مهمة ترتبط بأمان النظام وقابليته للتفسير.

بقلم

2022-06-13 16:34:36

13 يونيو 2022
في عام 2017، وجد باحثون في شركة ميتا (فيسبوك سابقاً) أن اثنين من الروبوتات التي طورها قسم الذكاء الاصطناعي بالشركة (FAIR) يتواصلان مع بعضهما بعضاً بطريقة غير متوقعة. استخدم الروبوتان أليس وبوب لغة غير مفهومة للتفاوض فيما بينهما، وقد شاع آنذاك أن الشركة أوقفتهما عن العمل خوفاً من خروجهما عن السيطرة. الآن، وبعد 5 أعوام على هذه الحادثة، يبدو أن نظام ذكاء اصطناعي آخر بدأ في ابتكار لغته السرية الخاصة. الذكاء واللغة ترتبط اللغة ارتباطاً وثيقاً بتطور الذكاء لدى البشر، بل إنها تُعد أهم نتاج فكري للجنس البشري، فاللغة لا تجعلنا نتواصل مع بعضنا بعضاً فقط، وإنما تمكننا أيضاً من التفكير بشكل مجرد وصياغة الأفكار ونشرها في مناطق أخرى من العالم ونقلها للأجيال التالية، ومن ثم بناء الحضارة. يرى العلماء أن القدرة على فهم اللغة هي معيار تطور الذكاء الاصطناعي. لذلك، فاللغة هي محور "اختبار تورنج"، الذي اقترحه عالم الحاسوب والرياضيات الإنجليزي آلان تورنج عام 1950. لا يمكن للحاسوب تخطي الاختبار إلا في حال عدم قدرة حكم بشري على التمييز بينه وبين إنسان حقيقي في محادثة تُجرى باستخدام لغة طبيعية. اقرأ أيضاً:

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HACKATHON

الهاكاثون

عبارة عن حدث إبداعي يجتمع فيه المبرمجون والأشخاص المهتمون بتطوير البرمجيات معاً لفترة زمنية قصيرة تمتد من يوم واحد إلى أسبوع كحد أقصى، وذلك بهدف التدريب أو حل المشكلات أو تطوير برمجيات وعتاد قابل للعمل في نهاية الحدث.