اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: أرييل ديفيس



الباحثون يخوضون سباقاً لسبر أغوار العالَم المذهل والخطير لتقنيات معالجة اللغة

يتعاون مئات العلماء حول العالم لفهم واحدة من أقوى التقنيات الناشئة قبل فوات الأوان.

2021-05-27 18:00:14

2021-05-29 14:21:06

27 مايو 2021
في 18 مايو، أعلن سوندار بيتشاي، الرئيس التنفيذي لشركة جوجل، عن أداة جديدة مذهلة: نظام ذكاء اصطناعي يسمى لامدا (LaMDA) قادر على الدردشة مع المستخدمين حول أي موضوع. تخطط جوجل في البداية لدمج لامدا في بوابة البحث الرئيسية الخاصة بها، ومساعدها الصوتي، ومنصة ورك بليس (Workplace)، ومجموعة برامج العمل السحابية التي تتضمن جي ميل والمستندات (Docs) ودرايف (Drive). لكن الهدف النهائي، كما قال بيتشاي، هو إنشاء واجهة محادثة تسمح للأشخاص بالحصول على أي نوع من المعلومات- نصية ومرئية وصوتية- عبر جميع منتجات جوجل بمجرد السؤال فقط. يمثل إطلاق لامدا مؤشراً جديداً على طريقة أخرى لاندماج تقنيات اللغة في حياتنا اليومية. لكن عرض جوجل المبهرج يعطي انطباعاً كاذباً حول الجدل الأخلاقي الذي يحيط الآن بمثل هذه الأنظمة المتطورة. لامدا هو ما يُعرف باسم نموذج اللغة الكبير (LLM)، أي خوارزمية تعلم عميق مدربة على كميات هائلة من البيانات النصية. لقد أظهرت الدراسات بالفعل كيف يتم تضمين الأفكار العنصرية والمتحيزة جنسياً والمسيئة في هذه النماذج؛ إذ تربط فئات مثل الأطباء بالرجال والممرضات بالنساء، وتقرن الصفات الجيدة مع ذوي البشرة البيضاء، والسيئة بذوي البشرة السمراء. وإذا ما قمت باختبارها باستخدام الأسئلة الصحيحة، فإنها تبدأ في في تشجيع أشياء مثل الإبادة الجماعية و

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.



مراسلة الذكاء الاصطناعي ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو