اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: shutterstock.com/ fizkes



سوف يوفر الويب 3.0 مجموعة كبيرة من الموارد والأدوات المفيدة لكلٍ من الطلاب والمعلمين، ومن المتوقع أن يساهم ذلك في إحداث ثورة بقطاع التعليم.

2022-09-07 17:20:14

07 سبتمبر 2022
كانت شبكة الويب 1.0 مخصصة للقراءة، حيث يتم نشر المعلومات المكتوبة والمرئية على مواقع الويب ليتمكن المستخدمون من قراءتها فقط، ولم يكن من الممكن مشاركة هذه المعلومات والتفاعل معها. أصبحت شبكة الويب 2.0 أكثر تطوراً ومخصصة للقراءة والكتابة، حيث وفرت أدوات مثل مواقع التواصل الاجتماعي والمدونات التي تجعل أي شخص قادراً على نشر المعلومات بنفسه أو مشاركتها والتفاعل معها. لكن المعلومات التي توجد في شبكتي الويب 1.0 و2.0 فوضوية وغير منظمة، لهذا السبب، يصعب الوصول إلى المعلومات الدقيقة والموثوقة والبحث فيها. يعدنا خبراء التكنولوجيا بأن الجيل الثالث من الويب 3.0 سيحل الكثير من المشكلات، وسوف يجعل المعلومات أكثر تنظيماً وأكثر قيمة بفضل الاعتماد على الذكاء الاصطناعي. ومن المتوقع أن يساهم ذلك في إحداث ثورة ونقلة نوعية غير مسبوقة في قطاع التعليم. اقرأ أيضاً:

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.