اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


بعد إنشاء أعمال فنية جميلة أصبحت الشبكات التوليدية التنافسية مصدراً للابتكار، ولكنها صارت مصدراً للجدل أيضاً.

2021-07-14 17:21:31

10 ديسمبر 2018
Article image
وجوه مشاهير تم بناؤها باستخدام الشبكات التوليدية التنافسية
مصدر الصورة: إنفيديا
في الفترة الماضية، قمنا بتوضيح أساسيات الذكاء الاصطناعي. لنستذكر بعض المعلومات الهامة بسرعة: معظم تطورات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي مبنية على نوع من الخوارزميات يعرف باسم خوارزميات التعلم الآلي، وهو الذي يقوم بكشف الأنماط في البيانات وإعادة تطبيقها. يعتمد التعلم العميق -وهو أحد أهم أنواع التعلم الآلي- على الشبكات العصبونية لإيجاد وتضخيم الأنماط مهما كانت صغيرة. الشبكات العصبونية هي طبقات من العُقَد الحاسوبية البسيطة التي تعمل بشكل مشترك لتحليل البيانات، بشكل مشابه للعصبونات في الدماغ البشري. والآن، يمكن أن نبدأ بالجزء المسلي فعلاً، حيث إن استخدام شبكة عصبونية واحدة أمر رائع لتعلم الأنماط، غير أن استخدام اثنتين رائع أيضاً لابتكارها، وإذا استطعت فعل ذلك فأهلاً بك في العالم السحري والمرعب للشبكات التوليدية التنافسية، التي تعرف اختصاراً باسم GAN. يبدو أن الشبكات التوليدية التنافسية تمر حالياً بمرحلة من التأثير الثقافي، فهي مسؤولة

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.