اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: بيكساباي.



أنفقت الولايات المتحدة عشرات مليارات الدولارات لتعزيز قدرتها على إنتاج الرقائق محلياً، وهو ما يعتبره الخبراء أمراً ضرورياً لحماية الأمن القومي.

2022-06-09 14:31:10

09 يونيو 2022
في العالم الذي تسيطر عليه الأجهزة الإلكترونية، تأثرت كل الصناعات تقريباً بالنقص العالمي في الرقائق الإلكترونية، هذه الرقائق التي يعادل حجمها حجم العملات المعدنية، تعتبر ضرورية ولا غنى عنها في السيارات والحواسيب والهواتف الذكية والتلفزيونات الذكية وغيرها من الأجهزة. ظهرت أزمة نقص الرقائق بعد انتشار وباء كوفيد-19، الذي أجبر الكثير من الناس على البقاء في منازلهم، فازداد الطلب على الحواسيب والهواتف الذكية من أجل الترفيه أو العمل أو الدراسة عن بعد، وأصبحت الشركات المنتجة للرقائق عاجزة عن تلبية الطلب الكبير. أدى ذلك في النهاية إلى توقف العديد من المصانع عن العمل. لقد كشفت أزمة الرقائق الإلكترونية عن فشل المسؤولين السياسيين والاقتصاديين والخبراء التقنيين ورجال الأعمال في توقع هذا النقص وتداعياته على الاقتصاد العالمي، كما كشفت كيف أن الصناعات في الولايات المتحدة الأميركية تعتمد على الرقائق الإلكترونية التي تصنع في دول أخرى، تحديداً في شرق آسيا. في يناير/كانون الثاني 2022، نشرت وزيرة التجارة الأميركية جينا ريموندو

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.