اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

2020-04-12 19:00:24

2020-04-15 19:08:45

12 أبريل 2020
Article image
مصدر الصورة: أوستن ديستل عبر أنسبلاش
إذا كنت تعمل في مجال التكنولوجيا أو الإعلام أو التعليم أو الأبحاث، فهناك احتمال كبير أنك قد وجدت نفسك تمارس عملك من المنزل خلال الشهر الماضي. فما بدأ فيروساً خطيراً في الصين، قد تحول اليوم إلى تعويذة تقلب الأمور رأساً على عقب من حولنا. والأكثر من ذلك، هو أن التغييرات التي يحدثها فيروس كورونا الآن لن تكون مؤقتة أو زائلة بزواله. فعلى الرغم من الوعود المبشرة بتطوير اللقاح المضاد له خلال عام ونيف، إلا أن هذا اللقاح لن يوقف إلا الفيروس، أما التحولات التي يفرزها في قطاعات العمل والتعليم والتجارة وغيرها فيبدو أنها ستستمر، وقد يتعزز بعضها بعد انحسار الوباء.…