تكنوضاد الخصوصية والأمان الرقمي

الأمن السيبراني | CYBERSECURITY


ما هو الأمن السيبراني؟

يسمى أيضاً أمن الحاسوب أو أمن تكنولوجيا المعلومات، ويشير الأمن السيبراني إلى جميع التقنيات والعمليات والممارسات المصممة لحماية الأنظمة الحاسوبية والشبكات والبرامج والبيانات الرقمية من الهجمات الإلكترونية. إذ تهدف تلك الهجمات عادةً إلى سرقة أو تغيير أو تخريب المعلومات الحساسة، أو ابتزاز المستخدمين للحصول على الأموال أو إيقاف الخدمات.

غالباً ما يتم الخلط بين الأمن السيبراني وأمن المعلومات (Information Security)، إلّا أنّهما وعلى عكس الخطأ الشائع مختلفان عن بعضهما؛ حيث يُعد أمن المعلومات مفهوم أكثر شمولاً كونه يُعني بحماية كافة أشكال المعلومات من الوصول غير المصرح به سواءً كانت عبارة عن نسخ ورقية أو رقمية.

الأمن السيبراني

أهمية تبني نهج قوي للأمن السيبراني

يعتمد العالم على التكنولوجيا اليوم أكثر من أي وقتٍ مضى، وكنتيجة لذلك تنامى حجم البيانات الرقمية بشكل هائل. حيث تخزن الحكومات والشركات والمؤسسات المختلفة كميات لا تعد ولا تحصى من بيانات المستخدمين على الحواسيب، وتقوم بإرسال تلك البيانات الحساسة عبر الشبكات إلى حواسيب وأجهزة أخرى. وكون معظم الأجهزة وأنظمة التشغيل تتضمن نقاط ضعف يمكن استغلالها، فإنّ أثر الهجمات الإلكترونية قد يكون كارثياً على المنظمات والأفراد من جميع النواحي. لذلك بات من الضروري تبني وتطبيق نهج قوي للأمن السيبراني بهدف ضمان سرية وسلامة وجاهزية البيانات.

ما هي أهم عناصره؟

  1. أمن الشبكات: يعني حماية الشبكات الحاسوبية والبيانات التي تنتقل عبرها من الدخلاء والمهاجمين والبرمجيات الخبيثة.
  2. أمن السحابة: يعني تأمين الحماية للبيانات المخزنة والمستخدمة في الخدمات والتطبيقات المعتمدة على الحوسبة السحابية.
  3. أمن التطبيقات: يعني التحديث الدوري للتطبيقات المختلفة واختبارها لضمان مناعتها ضد الهجمات.
  4. إدارة الوصول والهوية: يعني استخدام أدوات التصريح والمصادقة لتحديد ومراقبة إمكانية الوصول إلى المكونات المختلفة للنظام الحاسوبي.

اقرأ أيضاً:


مفاهيم من نفس المحور


مقالات تم ذكر هذا المصطلح فيها


بدعم من تقنيات