اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: شترستوك. تعديل الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية.



كيف نحمي أنظمة الذكاء الاصطناعي من الهجمات السيبرانية؟

أدى ازدياد الاعتماد على الذكاء الاصطناعي واستخدامه في مجالات مهمة وحساسة في جعله هدفاً مهماً بالنسبة للقراصنة ومجرمي الإنترنت.

2022-04-29 10:00:24

2022-04-30 12:34:03

29 أبريل 2022
في الماضي، كانت مراقبة الهجمات السيبرانية عملية يدوية يقوم بها عدد كبير من الخبراء، وكانت النتائج أقل فعالية. أدى إدخال الذكاء الاصطناعي إلى هذا المجال لتغيير العملية برمتها، حيث ساعد في تحسين القدرة على اكتشاف التهديدات وتحليل الكميات الهائلة من بيانات الهجمات والثغرات والأخطاء. لم يساعد هذا الأمر في زيادة سرعة ودقة الاستجابة للتهديدات السيبرانية فحسب، بل ساهم في توفير الوقت والموارد أيضاً. لكن الذكاء الاصطناعي هو في الحقيقة سيف ذو حدين، إذ يمكن استخدامه من قبل مجرمي الإنترنت كوسيلة للهجوم والمساعدة على الاختراق وتنفيذ هجمات أسرع وأكثر تنسيقاً وفعالية على آلاف الأهداف في وقت واحد. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر الذكاء الاصطناعي مجرد تكنولوجيا، ما يعني أنها معرضة للاختراق. ونظراً

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.