اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




على الرغم من الكثير من حوادث الاختراق ذات الطابع الحساس، لا زالت الكثير من الأنظمة ترسل بيانات غير محمية عبر الإنترنت، وذلك وفقاً لدراسة جديدة.

2021-04-02 18:19:39

04 فبراير 2019
في 1982، كشفت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية عن خطة للاتحاد السوفييتي لسرقة برنامج صناعي للتحكم بشبكته من خطوط أنابيب الغاز الطبيعي التي تتوسع بسرعة. واستجابة لهذا، قامت الوكالة بتعديل البرنامج باستخدام برمجيات خبيثة مصممة لتخريب خطوط الأنابيب، ومن ثم خدعت السوفييت حتى يقوموا بسرقته. حققت هذه الخدعة نجاحاً كبيراً. فقد قام السوفييت بتنصيب البرنامج المعدل، وهو نظام تحكم صناعي يسمى سكادا SCADA، على خط أنابيب سيبيري. وبعد أن عمل بشكل طبيعي لبضعة أشهر، بدأ البرنامج الخبيث بإغلاق صمامات الأمان، ما تسبب بارتفاع الضغط ضمن الأنابيب بشكل يتجاوز ما يمكن أن تتحمله الوصلات ومواضع التلحيم. وفي المحصلة، انفجر خط الأنابيب، ما تسبب بحدوث "أضخم انفجار غير نووي وأضخم حريق يمكن رؤيته من الفضاء"، وفقاً للواشنطن بوست التي نشرت القصة في 2004. هذه الحادثة دخلت التاريخ بوصفها أول مثال على هجوم بالبرمجيات الخبيثة على أنظمة التحكم الصناعي. كما فتحت المجال أمام حملة كاملة من الهجمات السيبرانية التي تسببت بتوقف نظام الهاتف في مركز التحكم بحركة المرور الجوية في المطار في وورسيتر، ماساتشوستس، 1997، وتعطيل أنظمة الأمان في محطة ديفيس بيسي النووية في 2003، وتدمير أجهزة الطرد المركزي في منشأة إيرانية سرية لتخصيب اليورانيوم في 2010، وغيرها من الحوادث. أثارت بعض تلك

ادخل بريدك الإلكتروني واقرأ هذا المقال مجاناً.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.