اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
MS TECH



تعمل البرامج مفتوحة المصدر على جميع الحواسيب على وجه الأرض، وتبقي البنى التحتية الأميركية في حالة جاهزية دائمة. وتشعر داربا بالقلق إزاء موثوقية هذه البرامج.

2022-08-07 11:50:39

06 أغسطس 2022
ليس من قبيل المبالغة أن نقول إن العالم بأسره مبني على أساس نواة لينوكس (Linux)، على الرغم من أن أغلب الناس لم يسمعوا بها قط. إنه أحد البرامج الأولى التي يتم تحميلها عندما تبدأ عملية تشغيل معظم الحواسيب. وتمكن العتاد الصلب الذي يشغل الآلة من التفاعل مع البرمجيات، وتدير استخدام الآلة للموارد، وتقوم بدور الأساس الذي يقوم عليه نظام التشغيل.  وتمثل كتلة البناء الجوهرية لجميع أنظمة الحوسبة السحابية تقريباً، والأغلبية الساحقة من الحواسيب الخارقة، وكامل شبكة إنترنت الأشياء، والمليارات من الهواتف الذكية، وغير ذلك. ولكن هذه النواة مفتوحة المصدر أيضاً، ما يعني أنه يمكن لأي شخص أن يقرأ رموزها البرمجية أو يعدلها أو يستخدمها. وهو ما يثير مخاوف كبيرة لدى خبراء الأمن السيبراني في المؤسسات العسكرية الأميركية. حيث تعني الطبيعة مفتوحة المصدر لنواة لينوكس –إضافة إلى مجموعة كبيرة من البرمجيات الأخرى مفتوحة المصدر- أنها عرضة للتلاعب العدائي بأساليب لا نكاد نعرف عنها شيئاً. يقول باحث الأمن السيبراني وعالِم أمن الحواسيب السابق في وكالة الأمن القومي الأميركية، ديف أيتيل: "لقد بدأ الجميع بإدراك أن كل شيء نستخدمه مدعوم في الواقع بنظام لينوكس. لقد

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.