تكنوضاد تكنولوجيا الأعمال

التطبيق السحابي | CLOUD APPLICATION


ما هو التطبيق السحابي؟

عبارة عن تطبيق برمجي معتمد على الإنترنت يجمع بين المكونات المحلية والسحابية، حيث يتم إجراء جزء على الأقل من منطق المعالجة وعمليات تخزين الملفات الخاصة به بالاستعانة بخادم بعيد. يتفاعل المستخدم مع التطبيق السحابي عن طريق متصفح الويب أو تطبيق على الهاتف الذكي. ويبدو من وجهة نظر ذلك المُستخدم كأي موقع ويب عادي، لكنه على عكس الموقع قادر على إجراء عمليات حوسبة ومعالجة بيانات يتم تنفيذها في السحابة عبر واجهة برمجة تطبيقات (API)، أو بشكل هجين من قبل السحابة وجهاز المستخدم معاً. ومن أهم الأمثلة على هذا النوع تطبيق محرر النصوص مايكروسوفت وورد 365.

ما الفرق بين تطبيق الويب والتطبيق السحابي؟

يعتمد كل من تطبيق الويب والتطبيق السحابي على الوصول إلى البيانات المخزنة في موقع بعيد، وعلى قدرات المعالجة التي يوفرها خادم محلي أو مركز بيانات. ويتجلى الفرق بينهما في أن تطبيق الويب يحتاج إلى اتصال مستمر بالإنترنت لكي يعمل بالشكل المطلوب، وفي حال كان الخادم غير متاحاً لسبب ما يتوقف عن العمل بشكل كامل. على الجانب الآخر فإن التطبيق السحابي يحتاج إلى اتصال بالإنترنت لتحميل ورفع الملفات بشكل أساسي، وفي حال انقطاع الاتصال بالخادم ستستمر البرمجية المثبتة على جهاز المستخدم بالعمل لو بشكل محدود حتى عودة الاتصال.

ما أهم فوائد التطبيق السحابي؟

تقدم التطبيقات السحابية العديد من الفوائد أهمها:

  • تخفيض التكاليف: يخفض هذا النوع من التطبيقات تكاليف البنية التحتية وتكنولوجيا المعلومات لان معظم عمليات المعالجة والتخزين يتم استضافتها على خوادم بعيدة، وتتحمل الشركة المُستضيفة تكاليف التشغيل والصيانة. وبالتالي لن يحتاج مطور التطبيق إلى الاستثمار في خوادم وبنية تحتية محلية عالية التكلفة.
  • سهولة الوصول: يمكن الوصول إلى هذا النوع من التطبيقات واستخدامها عن طريق مجموعة واسعة من الأجهزة عبر أي اتصال بالإنترنت بشكل سريع وآمن.
  • الوثوقية العالية وقابلية التوسع: يملك هذا النوع من التطبيقات وصولاً إلى موارد سحابية ذات قدرات معالجة عالية، وبالتالي يتمتع بقدر كبير من الموثوقية. كما أنّ هذه الموارد يمكن توسيعها أو تخفيضها بسهولة حسب الطلب.

مفاهيم من نفس المحور


مقالات تم ذكر هذا المصطلح فيها


بدعم من تقنيات