اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
قد تتراجع الاستجابة المناعية لبذور اللفت في الطقس الحار.



يمكن لتعزيز القدرات الدفاعية للنباتات حماية المحاصيل من ارتفاع الحرارة الناجم عن التغيّر المناخي.

2022-08-25 15:24:41

03 أغسطس 2022
لقد شهدت بعض من أكثر المناطق الزراعية إنتاجية في العالم، من الولايات المتحدة وصولاً إلى الهند، زيادة محطمة للأرقام القياسية للحرارة هذه السنة، ما يمكن أن يؤدي إلى عواقب مثيرة للقلق على إنتاج الأغذية. ويمكن للحرارة العالية في النهار والليل أن تؤدي إلى تفاقم نتائج الجفاف، بل ويمكن أن تؤثر الحرارة على النبات بطرق أخرى. وفي الظروف شديدة القسوة، يمكن للآليات الجزيئية ضمن النباتات أن تتوقف عن العمل حتى، ما يؤدي إلى فشل إنتاجي للمحصول. ومن المتوقع أن يرتفع مستوى هذا الخطر مع تفاقم التغيّر المناخي. غير أن بعض النباتات، بما فيها بعض المحاصيل المهمة مثل الذرة والقمح، يمكن أن تتعرض إلى تحديات إضافية بسبب الاحترار في المستقبل، لأن الحرارة تؤدي إلى شلل آلية دفاعية مهمة تعتمد عليها النباتات للتصدي للإصابات. فعندما ترتفع الحرارة فوق المستويات الطبيعية، وإن بزيادة طفيفة، تصبح النباتات أكثر عرضة للآفات.  اقرأ أيضاً: هل من الممكن سحب الميثان من الغلاف الجوي لإبطاء الاحترار

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.