اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: shutterstock.com/ PopTika



كما هو الحال مع كل تكنولوجيا ناشئة هناك حاجة إلى إجراء تقييم موثوق للمخاطر والفوائد لتكنولوجيا النانو في القطاع الزراعي، لمعرفة آثارها على البيئة وصحة الإنسان.

2022-07-31 14:30:14

31 يوليو 2022
لطالما كانت الزراعة القطاع الأكثر أهمية واستقراراً منذ فجر التاريخ، ولكن مع النقص في الموارد الطبيعية وتزايد عدد سكان العالم، فإن العمل على أن يكون هذا القطاع مستداماً يعتبر أمراً ضرورياً ومهماً للغاية، حيث يتعامل القطاع الزراعي الآن مع تحديات هائلة مثل التغيّرات المناخية، وانخفاض خصوبة التربة، والإفراط في استخدام الأسمدة الكيماوية والمبيدات الحشرية وغيرها. نتيجة لذلك، تعتبر تكنولوجيا النانو (Nanotechnology) وسيلة أساسية للمساهمة في تنفيذ عمليات زراعية أكثر استدامة، من خلال تعزيز إنتاج المحاصيل واستعادة جودة التربة وتحسينها. حيث بدأت محاولات استخدام تكنولوجيا النانو في الزراعة بالفهم والإدراك المتزايد بأن تكنولوجيات الزراعة التقليدية الحالية، لن تكون قادرة على زيادة الكفاءة أو إعادة إنشاء النظم البيئية التي تأثرت بالأساليب المتبعة حالياً. الجسيمات النانوية المستخدمة في القطاع الزراعي تُستخدم العديد من الجسيمات النانوية بشكل شائع في قطاع الزراعة، منها:

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.