اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: جيتي



لا تزال تكنولوجيا إزالة الميثان غير مثبتة، ويجب أن تُطبق على نطاق واسع بسرعة كبيرة لمنع وقوع أسوأ آثار التغير المناخي.

2022-02-14 11:06:12

02 أكتوبر 2021
قد يساعد سحب الميثان من الغلاف الجوي على إبطاء الاحترار العالمي في العقود القليلة المقبلة، ولكن الباحثين ما زالوا يحاولون تحديد ما إذا كان هذا ممكناً بالفعل. يعتبر الميثان من غازات الدفيئة العالية التأثير، وقد زادت النشاطات البشرية، مثل استخراج الغاز الطبيعي والزراعة، من تركيزه بأكثر من الضعف مقارنة مع الحقبة قبل الصناعية. ولن تؤدي إزالة بعض الميثان من الغلاف الجوي أو "عدم إصداره في المقام الأول" إلى إيقاف التغير المناخي لوحدها، ولكن إزالة الميثان يمكن أن تلعب دوراً مهماً في منع وقوع أسوأ تأثيرات الاحترار في هذا القرن. ويمكن لخفض الميثان في الغلاف الجوي بنسبة 40% أن يؤدي إلى تقليل الاحترار بمقدار 0.4 درجة مئوية بحلول العام 2050، وذلك وفقاً لبحث جديد. نشر الباحثون مؤخراً أيضاً خطة توضح الأساليب الممكنة وتدعو إلى المزيد من الأبحاث في تكنولوجيا إزالة الميثان، والتي اقتصر معظمها حتى الآن على العمل المخبري. يقول روب جاكسون، وهو

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.