اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: shutterstock.com/ PopTika



في حين أن الولايات المتحدة والصين تقودان العالم في مجال الذكاء الاصطناعي، فإن بعض الدول الطموحة مثل المملكة العربية السعودية لديها فرصة كبيرة للتنافس في هذا المجال

2022-07-27 16:03:49

27 يوليو 2022
أصبحت تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي جزءاً لا يتجزأ من استراتيجيات الابتكار الوطنية للحكومات. حيث يحمل الاستخدام الواعد لنماذج التعلم العميق المنفذة في الذكاء الاصطناعي استخدامات جديرة بالاعتبار  على المستويين الكلي والجزئي للمجتمعات. بالإضافة إلى ذلك يعتبر الذكاء الاصطناعي أيضاً عنصراً من عناصر النفوذ الاستراتيجي ضمن سباق دولي لتحقيق التفوق في هذا المجال. وفي حين أن الولايات المتحدة والصين قد برزتا كقادة عالميين في مجال الذكاء الاصطناعي وتقودان العالم في هذا المجال، فإن معظم الدول التي لديها بنى تحتية تكنولوجية واعدة مثل المملكة العربية السعودية تنظر إلى تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي على أنه فرصة للظهور على الساحة العالمية ومتابعة رؤاها للابتكار والتقدم. جهود المملكة العربية السعودية في مجال الذكاء

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.