تكنوضاد تكنولوجيا

إنترنت الأشياء | INTERNET OF THINGS (IOT)


بالرغم من مناقشة فكرة إنترنت الأشياء في بداية ثمانينيات القرن الماضي، إلا أن المصطلح بشكله الحالي يُنسب للباحث كيفن أشتن (Kevin Ashton) من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) في عام 1999، ويُقصد به الجيل الجديد من شبكة الإنترنت التي تتيح قابلية التحكم في الأشياء من حولنا، واتصال الأشياء ببعضها البعض لإرسال واستقبال البيانات لأداء وظائف محددة عبر الإنترنت.
يُقصد بالأشياء كل الأجهزة والأدوات التي تستطيع العمل على شبكة الإنترنت والتي بإمكانها جمع وإرسال ومعالجة البيانات التي تلتقطها من بيئتها المحيطة عن طريق حساسات مُدمَجة ومعالِجات بالإضافة إلى وسائط اتصال، وتدعى غالباً بالأجهزة المتصلة أو الذكية لأنها تستطيع التواصل مع الأجهزة الأخرى المرتبطة بها بعملية تعرف باتصال آلة بآلة (machine-to-machine. M2M)، والتفاعل مع المعلومات التي تُرسل من جهاز آخر. ويستطيع البشر التفاعل معها لتهيئتها وإعطائها تعليمات أو الوصول إلى البيانات، ولكنها تقوم بمعظم عملها دون تدخلٍ بشريّ.
وقد أصبح وجود مثل هذه الأجهزة ممكناً بفضل جميع عناصر الهاتف الذكي الصغيرة المتوفرة بكثرة حالياً بالإضافة إلى كون الاتصال الدائم بالإنترنت هو الحالة السائدة لشبكاتنا المنزلية أو شبكات العمل.
من الأمثلة الشائعة على تطبيقات إنترنت الأشياء في المنزل نجد الإنارة الكهربائية، وتكييف الهواء وأجهزة التسخين، والبوابات المنزلية الإلكترونية، أما في المصانع، فيمكن لإنترنت الأشياء تحقيق التكامل بين أجهزة التصنيع المختلفة المزودة بأدوات الاستشعار، كمعالجة الطلبيات والاتصال بين مختلف وحدات سلسلة الإنتاج، وتشغيل الآلات اللازمة.


مفاهيم من نفس المحور


مقالات تم ذكر هذا المصطلح فيها


بدعم من تقنيات