الذكاء الاصطناعي يطور عدة طرق لفهم لغة الحيوانات وكيفية تواصلها

3 دقائق
الذكاء الاصطناعي يطور عدة طرق لفهم لغة الحيوانات وكيفية تواصلها
حقوق الصورة: shutterstock.com/Dontree_M
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

كان فهم لغة الحيوانات والتواصل معها دائماً مبتغىً للبشر، واليوم مع تطور تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي أصبح تحقيق هذا الهدف أقرب من أي وقت مضى، فقد ابتُكرت عدة طرق لفهم لغات حيوانات مختلفة وكيفية تواصلها، وذلك من خلال عدة مشاريع ودراسات متنوعة.

كيف يستفيد الباحثون من الذكاء الاصطناعي في التواصل مع الحيوانات؟ 

يستخدم العلماء الآن أجهزة استشعار محسّنة وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لمراقبة كيفية مشاركة الأنواع الحيوانية المعلومات فيما بينها بأساليبها الخاصة والمختلفة عن أساليب البشر.

يعتمد الباحثون لجمع أصوات الحيوانات على مسجلات رقمية صغيرة جداً ومحمولة وخفيفة الوزن، تشبه الميكروفونات المصغرة، يثبتها العلماء في بيئات الحيوانات المختلفة أو على ظهورها، وبالتالي يمكنها تسجيل أصواتها بشكلٍ مستمر على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، في الأماكن النائية التي لا يستطع العلماء الوصول إليها بسهولة أو حتى في الظلام دون اقتراب البشر من أنظمتها البيئية.

تخلق هذه الأجهزة بيانات ضخمة يمكن تحليلها ومعالجتها باستخدام خوارزميات معالجة اللغة الطبيعية، لكن بطريقة تختلف عن معالجة لغات البشر، إذ على العلماء إرشاد البرنامج إلى ما يجب البحث عنه وكيفية تنظيم البيانات. 

بالإضافة إلى التسجيلات الصوتية، يعتمد الباحثون على مطابقة هذه التسجيلات الصوتية مع السلوكيات الاجتماعية المرئية للحيوانات. 

اقرأ أيضاً: كيف يساعدنا الذكاء الاصطناعي في حماية الحياة البرية؟

أمثلة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي المساعدة على فهم لغات الحيوانات

يقوم الباحثون بدراسات مختلفة تحاول تسخير قدرات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في فهم لغات الحيوانات وسلوكياتها.

مشروع أنواع الأرض (ESP)

مشروع أنواع الأرض (ESP) هي منظمة غير ربحية تهدف إلى فك تشفير لغات الحيوانات عبر الذكاء الاصطناعي، وبدء التواصل معها، وتعتقد أن فهم اللغات غير البشرية سيغيّر علاقتنا مع الطبيعة. 

تعمل المنظمة على تطوير أنظمة التعلم الآلي لفك تشفير التواصل مع الحيوانات من خلال تحديد الأنماط في لغة الحيوان ثم تحليل تلك البيانات لفهم الكلام، بالإضافة إلى ربط الاتصال بالسلوك من أجل معرفة ما يمكن أن تعنيه هذه الأنماط.

يركّز المشروع دراساته على الطيور والدلافين والرئيسيات والفيلة ونحل العسل لمطابقة تواصلها مع سلوكها، لكن التركيز الأكبر على الثدييات البحرية مثل الحيتان الحدباء، لأن الجزء الأكبر من اتصالاتها يتم عن طريق الصوت.

أكمل المشروع دراسته عن أصوات “حفل الكوكتيل“، حيث اعتمد على التعلم الآلي للتمييز بين أصوات الحيوانات عندما يتحدث أكثر من حيوان في الوقت نفسه. وما زال المشروع يعمل على عدة مشاريع بحثية أخرى منها العلامة المميزة لأصوات الحيوانات BEANS، وهي مجموعة بيانات مفتوحة المصدر من الصوتيات الحيوية ومجموعات البيانات العامة المصممة خصيصاً لقياس أداء خوارزميات التعلم الآلي في مجال الصوتيات الحيوية.

اقرأ أيضاً: مايكروسوفت تستخدم الذكاء الاصطناعي لمنع الاتجار غير المشروع بالحيوانات البرية

فهم لغة النحل

يساعد الذكاء الاصطناعي على فهم لغة نحل العسل. ويتواصل نحل العسل عادةً عن طريق حركات اهتزازية وإصدار أصوات مختلفة. 

يمكن عبر دمج الرؤية الحاسوبية ومعالجة اللغة الطبيعية تصميم خوارزميات يمكنها فك تشفير لغة نحل العسل، وتتبع حركات النحلة الواحدة وفهم ما تريد إيصاله للنحلات الأخرى.

ساعدت هذه الأبحاث على تصميم نحلة روبوتية يمكنها دخول الخلية، والتواصل مع النحل هناك، وتوجيه الأوامر له. يفيد ذلك في توجيه النحل مثلاً نحو أزهار النباتات التي لم تُرش بالمبيدات، وبالتالي الحفاظ على أرواحها.

أداة ديب سكويك وفهم لغة الفئران

بيّن باحثون من جامعة واشنطن في دراسة لهم كيفية تصميم أداة برمجية تُعرف باسم ديب سكويك DeepSqueak، يمكنها تحديد ومعالجة صرير الفئران تلقائياً، ما قد يساعد الباحثين الذين يستخدمون الفئران في مختلف التجارب الحيوية على التواصل معها.

تطبيق ميرلين لفهم لغة الطيور

تطبيق ميرلين Merlin Bird ID هو تطبيق يساعد على التعرف على أنواع الطيور وتحديد المفردات الأساسية لبعضها من خصائص نطقها مثل التردد أو ارتفاع الصوت، وذلك بناء على مقطع صوتي قصير من تغريدة الطائر أو طريقة تواصله.

ترجمة جوجل لأصوات الحيوانات 

ترى مجموعات أخرى من الباحثين تصميم قواميس الحيوانات من خلال تشغيل تسجيلات للحيوانات ومعرفة كيفية تفاعلها. 

وباتباع هذا النهج عملت جوجل على مشروع طموح لترجمة أصوات الحيوانات يساعد مربي الحيوانات على فهمها بشكلٍ أفضل، وزيادة التفاعل فيما بينها، فهو يتعرف على الكلمات والعبارات الشائعة بين الأنواع.

اقرأ أيضاً: مايكروسوفت تستخدم الذكاء الاصطناعي لمنع الاتجار غير المشروع بالحيوانات البرية

يعتقد بعض الخبراء أن الاستفادة من إمكانات الذكاء الاصطناعي في التواصل مع الحيوانات ستُحدث ثورة في علم الحيوان، إذ سيصبح بإمكاننا الاستماع إلى العالم من حولنا وفهم ما يدور فيه من أحاديث.