تعرف إلى أهم طرق تخزين البيانات الضخمة

2 دقائق
تعرف إلى أهم طرق تخزين البيانات الضخمة
حقوق الصورة: shutterstock.com/ sdecoret
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

بعد معرفة ما هي البيانات الضخمة؟ وأبرز طرق تحليل البيانات الضخمة، سنلقي نظرة على طريقة تخزين البيانات الضخمة. المقصود بتخزين البيانات الضخمة القدرة على حفظ وإدارة كميات كبيرة جداً من البيانات دون فقدانها.

إن عدم القدرة على تخزين البيانات الضخمة وتأمينها يمكن أن يؤدي إلى خسائر كبيرة تتكبدها الشركة أو المؤسسة التي تمتلك هذه البيانات، وإلى تضرر سمعتها.

اقرأ أيضاً: هل فكرت يوماً أن تخزِّن ملفاتك المهمة داخل حمضك النووي؟

مفهوم الخوادم ومراكز البيانات

تشغل البيانات الضخمة مساحة كبيرة جداً، لذلك، لا يمكن تخزينها على الحواسيب العادية، بل تتطلب حواسيب تملك سعات تخزين كبيرة جداً. يُعرف هذا النوع من الحواسيب باسم الخوادم. تتميز الخوادم بأنها قادرة على تخزين كميات هائلة من البيانات، مع إمكانية توسيعها من خلال إضافة وحدات تخزين جديدة إليها.

مراكز البيانات هي عبارة عن منشآت تضم عدداً كبيراً من الخوادم التي تستخدم لتخزين البيانات وتوفير موارد الحوسبة. توجد هذه المنشآت في مواقع مركزية وتستخدم لجمع وتخزين ومعالجة وتوزيع كميات ضخمة من البيانات.

قد تكون مراكز البيانات كبيرة للغاية، أي عبارة عن مبانٍ مخصصة لهذا الغرض، أو بسيطة كجزء من مبنى أو غرفة.

اقرأ أيضاً: هل تحتاج إلى تخزين بياناتك بشكل آمن لمدة 25 سنة أو نحو ذلك؟ كن قلقاً من ذلك إذن

طرق تخزين البيانات الضخمة

بشكلٍ عام، هناك طريقتان رئيسيتان لتخزين البيانات الضخمة؛ الطريقة الأولى تكون على خوادم تملكها الشركة، أما الطريقة الثانية فتكون على خوادم سحابية تملكها شركة أخرى.

1. التخزين على خوادم الشركة

في هذه الحالة، تكون الخوادم المستخدمة في تخزين البيانات الضخمة داخل مبنى الشركة، ويتولى موظفون إدارة هذه الخوادم وصيانتها واستبدال المعدات وتحديث البرامج فيها.

هذا يعني أن الشركة نفسها تكون مسؤولة عن تخزين بياناتها وتأمين الوصول إليها، ما يفرض عليها تكاليف إضافية بسبب الحاجة إلى شراء الخوادم وتوفير الموارد لتشغيلها والظروف المناسبة لعملها مثل المساحة الداخلية والتبريد المستمر، وتوظيف خبراء لإدارتها.

هناك شكل آخر من أشكال تخزين البيانات على خوادم الشركة، حين تكون الخوادم خارج مبنى الشركة، وتكون عملية إدارتها وصيانتها وتشغيلها موكلة إلى شركة أخرى يعمل فيها موظفون من ذوي الخبرة في إدارة وصيانة الخوادم، ويضمنون تأمينها والحفاظ عليها متصلة بشبكة الإنترنت طوال الوقت لتكون البيانات الضخمة المخزّنة فيها متاحة دائماً.

اقرأ أيضاً: ما وظائف البيانات الضخمة الأكثر طلباً في سوق العمل؟

2. التخزين السحابي

يعتبر التخزين السحابي من أفضل طرق تخزين البيانات الضخمة، إنه حل سهل الاستخدام ويناسب جميع أنواع الشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة.

من المؤكد أنك استخدمت خدمة التخزين السحابي على هاتفك أو حاسوبك من قبل، فهناك العديد من الخدمات مثل جوجل درايف (Google Drive) من شركة جوجل وآي كلاود (iCloud) من شركة أبل وون درايف (OneDrive) من شركة مايكروسوفت، بفضل هذه الخدمات، يمكن تخزين كميات كبيرة جداً من البيانات على الإنترنت في خوادم بعيدة.

يعتبر التخزين السحابي الحل الأفضل عندما يتعلق الأمر بالتكلفة، لأنك تدفع فقط مقابل سعة التخزين التي تستخدمها، كما يمكن في أي وقت توسيع هذه السعة أو تخفيضها حسب الحاجة.

تتيح خدمات التخزين السحابي الوصول إلى البيانات بسهولة من أي مكان وفي أي وقت، كل ما يحتاجه الشخص للوصول إلى البيانات هو اتصال بشبكة الإنترنت وهاتف ذكي أو حاسوب ومعلومات الدخول.

اقرأ أيضاً: ما الفرق بين الحوسبة السحابية والتخزين السحابي؟

أحدث التخزين السحابي ثورة في مجال تخزين البيانات الضخمة وعمل الشركات، خاصة الشركات الناشئة الصغيرة التي لا تملك إمكانية شراء خوادم خاصة بها وإرادتها، نظراً لأنه منخفض التكلفة وسهل الاستخدام ولا يتطلب أي خبرة.

Content is protected !!