اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
بروس دونيلي / صور غيتي



من المرجح أن يكون الوقود البديل -الذي بالكاد يوجد اليوم- عاملاً رئيسياً في خفض الانبعاثات والحد من الاحترار.

2022-06-15 11:44:44

15 يونيو 2022
سيكون تخفيض الانبعاثات الكربونية الصادرة عن الطائرات أمراً صعباً للغاية، ولكنه ليس مستحيلاً. وبوجود ما يكفي من التمويل والدعم السياسي والوقود البديل، يمكن أن تحقق صناعة الطيران تقدماً يكفي لمساعدة العالم على تحقيق الأهداف المناخية بحلول العام 2050، كما يقول تقرير جديد. حالياً، يساهم الطيران بنسبة 3% تقريباً في إجمالي انبعاثات غازات الدفيئة على مستوى العالم. وقد تعهدت بعض شركات الطيران ومجموعات الصناعة بتخفيض الانبعاثات الإجمالية إلى الصفر بحلول العام 2050، ولكن هذه الخطط لا تتضمن في أغلب الأحيان أي تفاصيل حول كيفية تحقيق هذا الهدف.  قام المجلس الاستشاري الدولي للنقل النظيف (اختصاراً "ICCT")، وهو مجموعة بحثية غير ربحية، بنشر التقرير الجديد، ويوضح هذا التقرير المسارات المحتملة التي يمكن أن تتخذها صناعة الطيران لتخفيض الانبعاثات بما يكفي للقيام بدورها في إبقاء

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.