اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: shutterstock.com/ Coffeemill



تستفيد المملكة المغربية من الذكاء الاصطناعي في مختلف القطاعات، والهدف من ذلك هو تحسين البنية التحتية والخدمات والتنمية المستدامة

2022-09-12 13:46:35

2022-09-23 12:45:59

12 سبتمبر 2022
كانت الأعوام الأخيرة مهمة للغاية بالنسبة للذكاء الاصطناعي، فقد أدّى وباء كوفيد-19 دوراً كبيراً في الدفع نحو تبني الكثير من التقنيات ودمجها في سوق العمل والتعلم وغيرها من القطاعات. وإذا استمر الاستثمار على حاله، سيصبح الذكاء الاصطناعي في غضون عدة سنوات حجر الأساس في الثورة الرقمية، وسيؤدي إلى إحداث تغييرات في كل القطاعات، بما في ذلك النقل والرعاية الصحية والصناعة والطاقة والتعليم. في الدول العربية، أبدت بعض الحكومات اهتمامها بالإمكانات التي يمكن أن يوفرها الذكاء الاصطناعي، وضخت الملايين للاستثمار بهذه التكنولوجيا. وتعتبر الإمارات العربية المتحدة رائدةً في هذا المجال، ومؤخراً بدأنا نرى نفس الاهتمام في المغرب. اقرأ أيضاً: الإمارات الأولى…