حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 7 أغسطس 2023

4 دقائق
حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 7 أغسطس 2023
حقوق الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية. تصميم: مهدي أفشكو.
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

إليكم أحدث أخبار الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية اليوم. يمكنكم التسجيل في النشرة من هنا.

  •  أغلقت شركة مايكروسوفت تطبيق المساعد الرقمي كورتانا (Cortana) على نظام ويندوز هذا الشهر، للتركيز بشكلٍ أكبر على التطورات الحديثة في الذكاء الاصطناعي.
  • أطلقت جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي قسمين جديدين يشملان برامج دراسات عليا في مجالي علم الروبوتات وعلوم الحاسوب، وذلك تلبية للطلب العالمي المتزايد على هذه التخصصات.
  • تتعاون مصر والصين في مشروع علمي مشترك يهدف إلى توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي في مجالات الزراعة والمياه. ويعتمد المشروع بشكلٍ رئيسي على الأقمار الصناعية، من خلال التعاون بين الهيئة القومية المصرية للاستشعار من البُعد وعلوم الفضاء، ومعهد الموارد الزراعية والتخطيط الإقليمي التابع للأكاديمية الصينية للعلوم الزراعية.
  • ابتكر باحثون من جامعة إم آي تي وجامعة ستانفورد نهجاً جديداً للتعلم الآلي يمكن استخدامه للتحكم في الروبوتات بشكلٍ أكثر فاعلية وكفاءة، في البيئات الديناميكية التي تتغير فيها الظروف بسرعة.
  • تعرّف إلى (Chatcareer)، وهي أداة ذكاء اصطناعي تساعد المستخدم على إنشاء سيرة ذاتية مُصممة خصيصاً لكل وظيفة.

إذا فاتك مقال الحصاد يوم أمس يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

يجب أن تعلم

"تنسنت" الصينية توسّع نطاق اختبارات نموذج "هونيوان"

قالت شركة التكنولوجيا الصينية تنسنت (Tencent)، إنها بدأت مرحلة الاختبارات الداخلية لنموذج الذكاء الاصطناعي الذي "طوّرته بالكامل من الصفر"، والمعروف باسم هونيوان (Hunyuan). 

وأضافت الشركة في بيان، أنها بدأت دمج "نموذج الأساس" مع مجموعة من المنتجات مثل (Tencent Cloud) و(Tencent Meeting) و(Tencent Docs).

يأتي ذلك بعد أن نشرت هيئات التنظيم الصينية مجموعة من القواعد المؤقتة بشأن الذكاء الاصطناعي التوليدي، الشهر الماضي، ممهدة الطريق لشركات التكنولوجيا مثل "تنسنت" و"علي بابا" لطرح منتجات مدعومة بميزات الذكاء الاصطناعي بحلول أواخر أغسطس بمجرد حصولها على الموافقات.

اقرأ أيضاً: علي بابا تطلق مساعداً صوتياً أفضل من نظيره لدى جوجل

مايكروسوفت تقتل "كورتانا" في ويندوز للتركيز على الجيل التالي من الذكاء الاصطناعي

أغلقت شركة مايكروسوفت تطبيق المساعد الرقمي كورتانا (Cortana) على نظام ويندوز هذا الشهر، للتركيز بشكلٍ أكبر على التطورات الحديثة في الذكاء الاصطناعي، مثل دردشة بينغ (Bing Chat) وغيرها من الميزات المدعومة بالذكاء الاصطناعي عبر ويندوز ومتصفح الويب إيدج (Edge).

ومع ذلك، يبدو أن مايكروسوفت ترى أن "كورتانا" كانت بمثابة نقطة انطلاق نحو مستقبل الذكاء الاصطناعي الجديد هذا، حيث سيعتمد المستخدمون بدلاً من ذلك على بوت محادثة أكثر ذكاءً يعمل بنظام جي بي تي-4 (GPT-4)، بفضل الشراكة بين مايكروسوفت وشركة "أوبن أيه آي".

فيديو

طائرة مسيَّرة تتعلم فتح الأبواب

يعرض هذا المقطع كيف يستخدم باحثون نهج التعلم المعزز لتدريب طائرة مسيَّرة على أداء مهمة فتح أحد الأبواب.

في صُلب الموضوع

كيف ستُحدث تقنية الهيدار ثورة في عالم المركبات ذاتية القيادة والروبوتات؟

صمم فريق من الباحثين من جامعة بوردو وجامعة ولاية ميشيغان نظام تصوير كاميرات جديداً يعتمد على تفسيرات الذكاء الاصطناعي للإشعاع الحراري، يُسمّى هيدار (HADAR)، ويُعتقد أنه سيمثّل ثورة في الطريقة التي ترى بها المركبات ذاتية القيادة والروبوتات ذاتية التحكم العالم من حولها، وهذا ما يُعرف بالرؤية الحاسوبية.

ترى الروبوتات العالم من حولها باستخدام كاميرات وحساسات مختلفة، من بينها الحساسات الحرارية التي ستكتشف الموجات الحرارية المنتشرة في كل مكان من حولنا، فهي تعتمد على اكتشاف الإشعاع الحراري المنبعث من الأجسام المحيطة باستمرار، خاصة في الليل أو في الإضاءة الخافتة، لكن الصور الناتجة عن هذه الآلية غامضة ومبهمة، لأن الكائنات وبيئتها تبعث الإشعاع الحراري باستمرار وتبعثره، وهي مشكلة تُعرف باسم التأثير الطيفي (Ghosting Effect).

أوضحت الورقة البحثية المنشورة في دورية نيتشر في 26 يوليو، أنه يمكن حل هذه المشكلة عبر ابتكار تقنية الكشف عن المدى المدعوم بالحرارة (Heat-Assisted Detection and Ranging) أو ما يُعرف اختصاراً باسم الهيدار.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

10 أدوات ذكاء اصطناعي مفيدة في حياتك اليومية

يركّز المطورون المتخصصون في الذكاء الاصطناعي على تحسين حياتنا اليومية وتسهيل العديد من المهام التي تواجهنا يومياً، فقد عملوا على إنشاء أدوات تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي بهدف توفير المساعدة لنا في العديد من المهام والأنشطة اليومية. وفيما يلي أهم أدوات الذكاء الاصطناعي المفيدة في حياتك اليومية.

تدعم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي جوانب مختلفة من حياتنا اليومية، فقد دمج المتخصصون هذه التكنولوجيا في العديد من التطبيقات، وطوّروا أدوات مخصصة للقيام بمهمات محددة:

الخرائط والملاحة

يستخدم الجميع خرائط جوجل أو آبل عند التنقل، ونعرف أنها تعتمد على نظام تحديد المواقع العالمي (GPS). في السنوات القليلة الماضية تم دمج النظام بتقنيات الذكاء الاصطناعي لمنح المستخدمين تجربة محسّنة أكثر، إذ أصبح بالإمكان تحديد الوجهة والمسار الأمثل نحوها، والعوائق الطرقية، والازدحامات المرورية.

التعرف على الوجوه

يُفتح هاتفك الذكي بعدة طرق، الرمز والبصمة والتعرف على الوجه. تعد تكنولوجيا التعرف على الوجوه تلك إحدى تقنيات الذكاء الاصطناعي التي أصبحت على مقربة منّا جميعاً، ونستخدمها عشرات المرات يومياً. تُستخدم أيضاً هذه التقنية في بعض المرافق الحكومية والمطارات.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

باستخدام تشات جي بي تي: هل يمكن إعداد مقرر تعليمي جامعي؟

في نهاية يونيو، بدأتُ بتدريس مقرر جامعي من تصميم تشات جي بي تي (ChatGPT)، ويعتمد على تشات جي بي تي، وحتى إن تشات جي بي تي يتولى تقييمه بنفسه. أمّا موضوع المقرر فهو تشات جي بي تي أيضاً.

راودتني الفكرة في وقتٍ سابق من هذه السنة عندما رأيت خبراً عن فرص عمل لما يُسمّى "مهندسي الأوامر النصية" يمكن أن تصل رواتبهم، وفقاً للخبر، إلى أكثر من 300,000 دولار في السنة. وبما أنني أستاذ جامعي يدرّس مقررات حول التحولات التكنولوجية المتقدمة، أثار هذا الموضوع فضولي الأكاديمي. هل تتضمن هذه المسألة مجموعة مهارات يجب أن نعلمها لطلابنا؟ وإذا كانت إجابة هذا السؤال هي: نعم، فكيف يجب أن ننفذ هذا الأمر؟

للإجابة عن هذه الأسئلة، فعلت ما يفعله أي أستاذ جامعي يحترم نفسه وخبير بالتكنولوجيا، ولجأت إلى تشات جي بي تي. وعلى مدى ساعتين، ساعدني النموذج اللغوي الكبير وبوت الدردشة الموثوق الذي يساعده على وضع مخطط لمقرر تعليمي حول هندسة الأوامر النصية، وهو مقرر تعليمي مكتمل الأركان ويتضمن كل ما يلزم من الأهداف التعليمية، والفروض، وملاحظات المحاضرات. إضافة إلى هذا، فقد كان مقرراً تعليمياً جيداً، بل وأفضل من أي شيء يمكن أن أنتجه بنفسي خلال الفترة نفسها.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

مصطلح اليوم

شريحة محرك التسريع | WAFER SCALE ENGINE (WSE)

شريحة سيليكون فائقة الأداء صُمِمت وصُنِعت من قِبل شركة سيريبراس (Cerebras) لتحسين تطبيقات الذكاء الاصطناعي المختلفة مثل تدريب نماذج التعلم العميق. تعتبر شريحة محرك التسريع أكبر شريحة حاسوبية صُنعت على الإطلاق، إذ تبلغ مساحتها 46,225 ميلي متر مربع. وتحتوي على 400,000 نواة معالجة مؤلفة من 1.2 تريليون ترانزستور.

رقم اليوم

200 مليار دولار

حجم الاستثمارات المتوقعة في الذكاء الاصطناعي على مستوى العالم بحلول عام 2025.