حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم: «سدايا» تعرض تجاربها في تقنيات الذكاء الاصطناعي بمؤتمر «ليب 24» والهند تطلب من الشركات الحصول على الموافقة قبل إطلاق أدوات ذكاء اصطناعي

4 دقيقة
حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 17 أبريل 2024
حقوق الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية. تصميم: مهدي أفشكو
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

إليكم أحدث أخبار الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية اليوم. يمكنكم التسجيل في النشرة من هنا.

  • طلبت الهند من شركات التكنولوجيا الكبرى الحصول على إذن حكومي قبل إطلاق نماذج جديدة وأدوات ذكاء اصطناعي “غير موثوقة”.
  • انطلقت أمس أعمال الدورة الثالثة من المؤتمر التقني “ليب 2024” في مركز الرياض للمعارض والمؤتمرات، تحت شعار “آفاق جديدة”، بمشاركة 1000 شركة عالمية ومحلية في قطاع التقنية، إضافة إلى 1000 خبير ومتحدث من 180 دولة.
  • أعلنت وزارة الخزانة البريطانية أن ميزانية البلاد ستتضمن حزمة بقيمة 800 مليون جنيه إسترليني (مليار دولار) لإجراء إصلاحات تكنولوجية، من بينها استخدام الذكاء الاصطناعي لخفض أوقات فحص هيئة الخدمات الصحية الوطنية بمقدار الثُلث، ونشر الشرطة طائرات مسيّرة لحوادث مثل الاصطدامات المرورية.
  • 5 أجهزة تعمل بالذكاء الاصطناعي أُعلن عنها منذ إطلاق “أوبن أيه آي” بوت “تشات جي بي تي”.
  • أعلنت شركة مايكروسوفت إضافة مزايا جديدة من مساعدها الذكي كوبايلوت (Copilot)، داخل تطبيق مايكروسوفت 365 (Microsoft 365)، عبر الهواتف التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد وآي أو إس، والتي تشمل تطبيقي “وورد” و”باوربوينت”.

إذا فاتك مقال الحصاد يوم أمس يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

يجب أن تعلم

“سدايا” تعرض تجاربها في تقنيات الذكاء الاصطناعي بمؤتمر “ليب 24”

تشارك الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” في أعمال النسخة الثالثة من المؤتمر التقني “ليب” تحت شعار “آفاق جديدة” في مركز الرياض للمعارض والمؤتمرات بملهم شمال مدينة الرياض، خلال الفترة من 4 إلى 7 مارس لعام 2024، بوصفها الشريك الاستراتيجي للذكاء الاصطناعي بالمؤتمر. وتتمحور مشاركة “سدايا” في إقامة جناح تستعرض من خلاله أبرز مشروعاتها ومبادراتها في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي ودورها في تعزيز ريادة المملكة في هذا المجال، إضافة إلى استعراض دورها ممكِّناً تقنيّاً للجهات الحكومية في المملكة تحقيقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030، وتوقيع عدد من مذكرات التفاهم مع جهات وشركات محلية ودولية، وتنظيم هاكاثون (Al oasis)، بالشراكة مع البرنامج الوطني لتنمية تقنية المعلومات، الذي يهدف إلى تطوير التطبيقات بأحدث نماذج الذكاء الاصطناعي.

الهند تطلب من شركات التكنولوجيا الحصول على موافقة الحكومة قبل إطلاق أدوات ذكاء اصطناعي “غير موثوقة”

دخلت الهند في النقاش العالمي حول الذكاء الاصطناعي من خلال الطلب من شركات التكنولوجيا الكبرى الحصول على إذن حكومي قبل إطلاق نماذج جديدة وأدوات ذكاء اصطناعي “غير موثوقة”، مشيرة إلى أنه يجب أيضاً وسمها لاحتمال تقديم إجابات خاطئة رداً على أسئلة المستخدم.

وأصدرت وزارة الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات الهندية تقريراً استشارياً للشركات تطلب منها التأكد من أن خدماتها أو منتجاتها “لا تسمح بأي تحيز أو تمييز أو تهدد نزاهة العملية الانتخابية”. وعلى الرغم من أن الوزارة تعترف بأن هذا التقرير الاستشاري ليس ملزماً قانوناً، إلّا أن نائب وزير تكنولوجيا المعلومات الهندي راجيف شاندراسيخار، يقول إن هذا الإشعار “يشير إلى أن هذا هو مستقبل التنظيم”. ويضيف: “نحن نقوم بذلك كنوعٍ من الاستشارة اليوم، ونطلب منكم الالتزام به”.

اقرأ أيضاً: كيف تستخدم الذكاء الاصطناعي لتأليف الكتب وتصميمها؟

فيديو

كيفية تعلم مهارات الذكاء الاصطناعي في عام 2024

تُعدُّ وظيفة مهندس الذكاء الاصطناعي إحدى الوظائف المطلوبة بشدة في الوقت الحالي. يضع هذا المقطع خريطة طريق لتعلم مهارات الذكاء الاصطناعي في عام 2024.

في صُلب الموضوع

كيف ساعد الذكاء الاصطناعي شركة إنفيديا على تخطي حاجز تريليوني دولار؟

منذ إطلاق شركة “أوبن أيه آي” بوت الدردشة الأكثر شهرة “تشات جي بي تي” في نوفمبر 2022، تزايدت الضجة المثارة حول الذكاء الاصطناعي التوليدي، وسارعت شركات التكنولوجيا الكبرى لإطلاق تطبيقات وبرمجيات منافسة في محاولة لركوب موجة الذكاء الاصطناعي الناشئة. ولكن حتى الآن لا يبدو أن هناك شركة استفادت من هذه الثورة التكنولوجية الجديدة مثلما استفادت شركة صناعة الرقائق الأميركية إنفيديا.

تجاوزت قيمة إنفيديا السوقية الأسبوع الماضي تريليوني دولار، مستفيدة من الطلب النهم على رقائقها الخاصة بالذكاء الاصطناعي، وقد جاء هذا الإنجاز عقب إصدار الشركة تقرير أرباحها السنوي، الذي أسهم في رفع قيمتها السوقية بمقدار 277 مليار دولار يوم 22 فبراير، وهو أكبر مكسب على الإطلاق خلال يوم واحد في وول ستريت.

كشفت إنفيديا في تقرير أرباحها عن إيرادات قياسية بقيمة 60.9 مليار دولار عام 2023، ما يمثّل زيادة بنسبة 126% مقارنة بعام 2022، كما ارتفعت الأرباح إلى ما يقرب من 12.3 مليار دولار في الأشهر الثلاثة المنتهية في 28 يناير، من 1.4 مليار دولار في الربع نفسه من العام الماضي، بزيادة قدرها 769% على أساس سنوي.

تابع قراءة المقالة على موقعنا عبر هذا الرابط

الذكاء الاصطناعي يساعد على تحويل صور الكلاب إلى نماذج ثلاثية الأبعاد

كشفت دراسة أنه يمكن استخدام صور الكلاب للمساعدة على إنشاء نماذج ثلاثية الأبعاد بدقة أكبر.

علّم باحثون من جامعة سري في المملكة المتحدة، نظام ذكاء اصطناعي كيفية التنبؤ بالوضعية الثلاثية الأبعاد من صورة ثنائية الأبعاد للكلاب، وأنشأ الباحثون عدداً كبيراً من الكلاب الافتراضية باستخدام لعبة الفيديو (Grand Theft Auto).

تقول طالبة الدراسات العليا بالجامعة، مويرا شوتر، إن “هذا الحل له العديد من الاستخدامات الممكنة، من علم البيئة إلى الرسوم المتحركة”.

تتمثل إحدى طرق تعليم الذكاء الاصطناعي الحصول على معلومات ثلاثية الأبعاد من الصور الثنائية الأبعاد في عرض الصور عليه مع إعطائه معلومات حول “الحقيقة الأساسية” الثلاثية الأبعاد، أي كيف تبدو وضعية الأشياء في المساحة الثلاثية الأبعاد.

تنبؤ الذكاء الاصطناعي بالوفيات ليس مخيفاً بقدر ما يبدو

عندما ورد في عناوين الأخبار أخيراً أنه يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي لتطوير “حاسبة وفيات” تتنبأ باليوم الذي سيأتي فيه أجل شخص ما، بدا ذلك وكأنما أتى من قصة خيال علمي مرعبة. غير أن ردود الأفعال أظهرت مدى سهولة اقتناع الناس بأن الذكاء الاصطناعي له قدرات سحرية على قراءة الطالع.

واقعياً، لم يكن الأمر مفرطاً في الخيال إلى هذه الدرجة. فقد استخدمت الدراسة، التي أثارت ضجة بعد نشرها في مجلة نيتشر كومبيوتيشنال ساينس (Nature Computational Science)، الذكاء الاصطناعي للتنبؤ باحتمالات الوفاة، لكنها لم تكن بالغة الدقة.

تمكن النظام القائم على الذكاء الاصطناعي من التنبؤ باحتمالات الوفاة استناداً إلى بيانات اقتصادية وصحية لآلاف الأشخاص في الدنمارك، حيث بلغت دقة التنبؤات بالمعرضين للوفاة بينهم خلال السنوات الأربع القادمة 78%.

اقرأ أيضاً: هل يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بالموت المفاجئ؟ وما التحديات المحتملة لذلك؟

مصطلح اليوم

خوارزمية غروفر | Grover’s Algorithm

هي خوارزمية بحث كمومية يمكنها البحث عن قيمة أو عنصر في مجموعة غير مرتبة في زمن تعقيده (√N)، على عكس خوارزميات البحث الكلاسيكية التي ستعثر على عنصر في الزمن (N) في أسوأ الأحوال، وتعتبر مفيدة جداً لمشكلات البيانات غير المهيكلة جميعها.

رقم اليوم

%41

من المهندسين المعماريين في المملكة المتحدة يستخدمون الذكاء الاصطناعي.