حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم: السعودية تعتزم ضخ 40 مليار دولار في الذكاء الاصطناعي وأحدث رقائق إنفيديا ستكلف أكثر من 30 ألف دولار

4 دقيقة
حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 4 أبريل 2024
حقوق الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية. تصميم: مهدي أفشكو
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

إليكم أحدث أخبار الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية اليوم. يمكنكم التسجيل في النشرة من هنا.

  • نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن مصادر قولها إن حكومة المملكة العربية السعودية تعتزم إنشاء صندوق بقيمة تبلغ نحو 40 مليار دولار للاستثمار في الذكاء الاصطناعي.
  • تعتزم شركة إنتل إنفاق 100 مليار دولار في أربع ولايات أميركية لبناء وتوسيع مصانعها، بما في ذلك إنشاء “أكبر موقع لتصنيع رقائق الذكاء الاصطناعي في العالم” في ولاية أوهايو، وذلك بعد حصول الشركة على 19.5 مليار دولار من المنح والقروض الفيدرالية، وأملها في تأمين 25 مليار دولار أخرى من الإعفاءات الضريبية.
  • نقل تقرير نشره موقع “بيزنس إنسايدر” عن مصادر قولها إن شركة “أوبن أيه آي” تنوي إطلاق الإصدار الرئيسي التالي من نموذج الذكاء الاصطناعي الخاص بها، جي بي تي 5 (GPT-5)، في منتصف عام 2024.
  • أعلنت شركة مايكروسوفت تعيين المؤسس المشارك لشركة ديب مايند (DeepMind)، مصطفى سليمان، رئيساً لوحدة الذكاء الاصطناعي الاستهلاكية التي أنشئت حديثاً، كما عيّنت العديد من الموظفين الذين يعملون في شركته الناشئة (Inflection AI)، سعياً للدفاع عن ريادتها ضد المنافسة المتزايدة من جوجل.
  • قالت هيئة مراقبة المنافسة الفرنسية، أمس، إنها فرضت غرامة قدرها 250 مليون يورو (271.73 مليون دولار) على شركة جوجل، نتيجة انتهاكات لقواعد الملكية الفكرية في الاتحاد الأوروبي، بسبب تدريب نموذج “جيميناي” على محتوى خاص بالناشرين ووكالات الأنباء دون إخطارهم.

إذا فاتك مقال الحصاد يوم أمس يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

يجب أن تعلم

نيويورك تايمز: السعودية تخطط لضخ 40 مليار دولار في الذكاء الاصطناعي

نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن مصادر قولها إن حكومة المملكة العربية السعودية تعتزم إنشاء صندوق بقيمة تبلغ نحو 40 مليار دولار للاستثمار في الذكاء الاصطناعي. وأضافت الصحيفة أن ممثلي صندوق الاستثمارات العامة السعودي ناقشوا خلال الأسابيع الأخيرة شراكة محتملة مع شركة أندريسن هورويتز (Andreessen Horowitz)، إحدى أكبر شركات رأس المال الاستثماري في وادي السيليكون، وممولين آخرين. لكن هذه الخطط لا تزال قابلة للتغيير. وذكرت نيويورك تايمز أن صندوق التكنولوجيا المخطط له من شأنه أن يجعل المملكة العربية السعودية أكبر مستثمر في العالم في الذكاء الاصطناعي.

أحدث رقائق الذكاء الاصطناعي من إنفيديا ستكلف أكثر من 30 ألف دولار

صرّح الرئيس التنفيذي لشركة إنفيديا جنسن هوانغ، بأن الجيل القادم من معالج الرسوميات المخصص للذكاء الاصطناعي، والمُسمّى بلاكويل (Blackwell)، سيتكلف ما بين 30 ألف دولار و40 ألف دولار لكل وحدة. وأضاف هوانغ، في تصريحات لشبكة “سي إن بي سي” الأميركية، وهو يحمل رقاقة بلاكويل: “كان علينا أن نخترع بعض التقنيات الجديدة لجعل ذلك ممكناً”، مشيراً إلى أن إنفيديا أنفقت نحو 10 مليارات دولار على البحث والتطوير. ويشير السعر إلى أن الرقاقة، التي من المرجح أن يكون الطلب عليها كبيراً لتدريب ونشر برامج الذكاء الاصطناعي مثل تشات جي بي تي، ستُسعَّر في نطاق مماثل لسعر سابقتها إتش 100 (H100)، التي تكلف ما بين 25 ألف دولار و40 ألف دولار لكل رقاقة، وفقاً لتقديرات المحللين.

اقرأ أيضاً: هل يتفوق نموذج شركة أنثروبيك على تشات جي بي تي والنماذج الأخرى؟

فيديو

الذكاء الاصطناعي يصمم منزلاً راقياً في ثوانٍ

كشفت شركة (ICON)، التي طوّرت أحد أول المشروع السكنية المطبوعة بالكامل بالطباعة ثلاثية الأبعاد في الولايات المتحدة، عن (Vitruvius) وهو برنامج ذكاء اصطناعي يساعد المستهلكين على تصميم منازل مخصصة عبر الإنترنت.

في صُلب الموضوع

“الإمارات للذكاء الاصطناعي” يعلن تنظيم جائزة تعزز التنافسية في القطاعات المستقبلية

أكد عمر سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد بدولة الإمارات العربية المتحدة، أن حكومة دولة الإمارات تتبنى منهجية استباقية في المجال الرقمي، وتسعى إلى تعزيز تنافسية مختلف الجهات الحكومية في الدولة لتشكيل المستقبل الرقمي، من خلال توظيف حلول الذكاء الاصطناعي وتمكين الأفراد والمجتمعات وتشجيعهم على الاستفادة منها.

جاء ذلك خلال إطلاق مجلس الإمارات للذكاء الاصطناعي والتعاملات الرقمية جائزة الإمارات للذكاء الاصطناعي، في مبادرة هادفة إلى تبني أفضل استخدامات الذكاء الاصطناعي ولخلق معيار وطني لهذه الاستخدامات على مستوى الدولة، وتصميم حلول مبتكرة أولى من نوعها في مجالات الذكاء الاصطناعي والتي ترسخ دور دولة الإمارات الرائد في تطوير الخدمات المختلفة وتعزيز جودة الحياة باستخدام التقنيات الحديثة.

وقال العلماء إن حكومة دولة الإمارات تكثّف الجهود لتسريع وتيرة تبني حلول تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وتسعى من خلال المبادرات المختلفة إلى استشراف مستقبل الذكاء الاصطناعي وتعزيز تنافسية الدولة وريادتها العالمية في مختلف المجالات.

وتشمل فئات الجائزة فئة تميز الخدمات وفئة اتخاذ القرار وفئة الكفاءة التشغيلية وفئة الذكاء الاصطناعي الإماراتي، على أن تُقيَّم طلبات الترشيح بناءً على مستوى الابتكار ومعايير أخلاقيات الذكاء الاصطناعي ومعايير نضج الذكاء الاصطناعي وقابلية التوسع والتطوير ومستوى التأثير المحتمل.

تعاون مشترك بين دِل تكنولوجيز وإنفيديا لتعزيز تبني الشركات للذكاء الاصطناعي

قالت شركتا دِل تكنولوجيز وإنفيديا إنهما تعملان على تعزيز تعاونهما الاستراتيجي لدعم الشركات لتعزيز تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي، وذلك من خلال التوسع في محفظة دِل تكنولوجيز لحلول الذكاء الاصطناعي التوليدي بالتعاون مع إنفيديا، بما في ذلك حل (Dell AI Factory) الجديد.

وأوضحت الشركتان في بيان، أنه من خلال التعاون الوثيق بين دِل وإنفيديا، تساعد المجموعة الجديدة من حلول الذكاء الاصطناعي الشاملة من شركة دِل العملاء على مواكبة العصر باستمرار باستخدام الذكاء الاصطناعي وتسريع تحويل الأعمال وتعزيز الإنتاجية.

وأضاف البيان أن حل (Dell AI Factory) يدمج إمكانات الحوسبة والتخزين وأجهزة العميل والبرامج والخدمات من دِل مع البنية التحتية المتقدمة للذكاء الاصطناعي ومجموعة البرامج من إنفيديا، وهو مصمم بناءً على اختبارات صارمة لتقديم حل سلس لتحويل البيانات إلى رؤى ونتائج قيمة، كما أنه متوافق تماماً مع أمن بيانات المؤسسة ومعايير الحوكمة.

ويدعم حل (Dell AI Factory) مجموعة متنوعة من حالات استخدام الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته، بما في ذلك مراحل إنشاء النماذج وضبطها والتعزيز والاستدِلال.

ديلويت الشرق الأوسط تصمم أداة الذكاء الاصطناعي التوليدي “جيني” لقطاع الشؤون الضريبية والقانونية

أعلنت ديلويت الشرق الأوسط، أمس، إطلاق “جيني”، أداة الذكاء الاصطناعي التوليدي التي طوّرتها لاستخدامها في خدمات قطاع الشؤون الضريبية والقانونية، وذلك بهدف تعزيز قدرات فريقها من الخبراء العاملين في هذا القطاع، وتمكينهم من إعادة ابتكار حلول استراتيجية في الخدمات الضريبية والقانونية التي تقدمها لمختلف عملائها في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضحت الشركة أنه من المتوقع أن تشكّل “جيني” قيمة مضافة عالية لفريق الشؤون الضريبية والقانونية في ديلويت الشرق الأوسط، نظراً لقدراتها المتقدمة في تحليل التغييرات في اللوائح والتشريعات الضريبية والقانونية، وتحديد المخاطر المحتملة، وتحسين استراتيجيات التخطيط الضريبي، الأمر الذي سيزيد من الخبرة المعرفية لفريق ديلويت، ويمكنه من تقديم خدمات ضريبية وقانونية أكثر فاعلية.

اقرأ أيضاً: كيف يساعد الذكاء الاصطناعي التوليدي على الارتقاء بمستويات الإنتاجية الحكومية في الشرق الأوسط؟

مصطلح اليوم

التضمين من النماذج اللغوية (إلمو) | Embeddings From Language Models (ELMO)

عبارة عن إطار عمل لمعالجة اللغات الطبيعية طوّره معهد آلين لمعالجة اللغات الطبيعية (AllenNLP)، يعمل على تضمين الكلمات، حيث يحسب متجهات الكلمات باستخدام نموذج لغوي ثنائي الاتجاه وثنائي الطبقات. تتكون فيه كل طبقة من ممر أمامي وخلفي. يستطيع إلمو التقاط سياق الكلمة المستخدمة في جملة، ويمكنه توليد تضمينات مختلفة للكلمة نفسها المستخدمة في سياقات مختلفة والتمييز بينها.

رقم اليوم

أكثر من 250 مليار دولار

ستنفقها الشركات التي تدير مراكز البيانات سنوياً لتحديثها بمكونات الحوسبة المتسارعة التي تتخصص شركة إنفيديا في تطويرها، بحسب توقعات رئيس الشركة، جنسن هوانغ.