حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم: «سدايا» تُطلق أكاديمية الذكاء الاصطناعي التوليدي و«المساهمة البشرية» شرطٌ لحصول الذكاء الاصطناعي على براءة اختراع

4 دقيقة
حصاد الذكاء الاصطناعي اليوم 6 مارس 2024
حقوق الصورة: إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية. تصميم: مهدي أفشكو
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

إليكم أحدث أخبار الذكاء الاصطناعي كما وردت في نشرة الخوارزمية اليوم. يمكنكم التسجيل في النشرة من هنا.

إذا فاتك مقال الحصاد يوم أمس يمكنك الاطلاع عليه من هنا.

يجب أن تعلم

“سدايا” تُطلق أكاديمية الذكاء الاصطناعي التوليدي

أعلنت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” إطلاق أكاديمية الذكاء الاصطناعي التوليدي بالتعاون مع شركة “إنفيديا”، لبناء جيل متمكن بهذا المجال المهم، وإيماناً منها بأهمية بناء القدرات الوطنية المؤهّلة والمنافسة عالمياً لتحقيق التطلعات والمستهدفات الطموحة. وتُعدُّ أكاديمية الذكاء الاصطناعي التوليدي جزءاً من أكاديمية “سدايا” لبناء جيل قادر على تسخير الذكاء الاصطناعي التوليدي لإيجاد مساحات ذكية وإجراء عمليات أذكى، والتعاون مع أفضل الجهات التقنية في تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي، ووضع بصمة سعودية مميزة في مسيرة تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدي.

مكتب براءات الاختراع الأميركي: البراءات الخاصة بالذكاء الاصطناعي تتطلب مساهمات بشرية “ملموسة”

أوضح مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأميركي، أمس الأول، الشروط الواجب توافرها لمنح براءات اختراع للاختراعات التي تم التوصل إليها بمساعدة الذكاء الاصطناعي، وذلك لمعالجة هذه القضية الناشئة في قانون الملكية الفكرية. وذكر المكتب في توجيهاته الجديدة أن براءات الاختراع يمكن أن تغطي الاختراعات المدعومة بالذكاء الاصطناعي “التي قدّم فيها شخص طبيعي مساهمة كبيرة”. وأضاف أن تحديد متى يكون الاختراع مؤهلاً للحصول على براءة اختراع يجب أن “يركّز على المساهمات البشرية، حيث تعمل براءات الاختراع على تحفيز ومكافأة الإبداع البشري”.

اقرأ أيضاً: ما دور القوى العاملة البشرية في طفرة الذكاء الاصطناعي؟

فيديو

بناء تطبيق ذكاء اصطناعي في 5 دقائق!

يعرض هذا المقطع طريقة سهلة لإنشاء تطبيق للذكاء الاصطناعي خلال فترة زمنية قصيرة.

في صُلب الموضوع

خبراء اقتصاد وتقنيات يدعون الحكومات إلى عمل استباقي لمواكبة مستجدات الذكاء الاصطناعي

ناقش عدد من جلسات القمة العالمية للحكومات 2024، موضوعات تتصل بآفاق المستقبل الرقمي ودور الحكومات في مواكبة تطورات التكنولوجيا والاستفادة القصوى منها. شارك في الجلسات مسؤولون ومستشارون حكوميون وخبراء اقتصاد وتقنيات أكدوا سرعة التقنيات وتحولاتها، ما يستدعي العمل الاستباقي من قِبل الحكومات والمؤسسات؛ من خلال تطوير وتبني الحلول الرقمية والذكاء الاصطناعي واستخدام البيانات الضخمة ووضع تشريعات مساندة لكل هذه المتغيرات.

وفي جلسة بعنوان “هل الحكومات جاهزة للمستقبل الرقمي؟”، تحدث شون إدواردز، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في وكالة “بلومبيرغ”، في حوار مع نيت لانكسون، محرر التكنولوجيا العالمية في الوكالة ذاتها، عن استخداماتهم للذكاء الاصطناعي في “بلومبيرغ” واستفادتهم منه في الخدمات والمنتجات التي تقدمها الوكالة لعملائها، وقال: “نستخدم الذكاء الاصطناعي التوليدي منذ 15 عاماً في معالجة البيانات الضخمة، واستفدنا منه كثيراً في فرز المعلومات وتقديم الاقتراحات، وقياس الأثر على السوق، فنحن تصلنا يومياً نحو 100 ألف وثيقة، تحمل كماً كبيراً من المعلومات والأرقام عن الضرائب والأرباح ومؤشرات الشركات، ولا بُدَّ من فرز دقيق لكل هذه البيانات”.

سام ألتمان وزيراً للذكاء الاصطناعي في الإمارات

في حوار شيق بين عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد في الإمارات، وسام ألتمان الرئيس التنفيذي لشركة “أوبن أيه آي” التي طوّرت بوت “تشات جي بي تي”، سأل العلماء ألتمان إذا كان يقبل بتبادل الأدوار ليوم واحد؟ وما الذي سيفعله في هذا اليوم.

جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الثاني للقمة العالمية للحكومات.

وفي إجابته، أشار ألتمان إلى أن العالم يحتاج إلى نظام عالمي للذكاء الاصطناعي مثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وقال: “أعتقد أن دولة الإمارات ستكون في وضع جيد لتكون رائدة في المناقشات حول هذا الموضوع”، وتابع: “خلال اليوم (الذي سيكون فيه وزيراً في الإمارات) سأستضيف مؤتمراً ليوم واحد مع قادة من أنحاء العالم كافة لتبادل الأفكار حول ذلك”.

وبسرعة، تبنى العلماء الاقتراح، وأكد أنه سيقوم بذلك، فرد ألتمان: “وأنا أؤكد لك أنني سأحضر”.

3 اتجاهات مهمة للذكاء الاصطناعي عام 2024

نشرت شركة مايكروسوفت تقريراً حول تطورات الذكاء الاصطناعي المتوقعة خلال العام الجديد. ويشير التقرير إلى أن عام 2023 كان عاماً هاماً بالنسبة للذكاء الاصطناعي التوليدي، حيث انتقل من مختبرات الأبحاث إلى الحياة الواقعية، ويستخدمه حالياً ملايين الأشخاص من خلال أدوات شهيرة، مثل تشات جي بي تي أو مايكروسوفت كوبايلوت.

في هذا العام، من المتوقع أن يصبح الذكاء الاصطناعي أكثر سهولة في الوصول إليه وأكثر دقة وتكاملاً مع التقنيات التي تعمل على تحسين المهام اليومية وتساعد على حل بعض المشكلات الأكثر صعوبة في العالم.

ويوضّح التقرير أن هناك 3 اتجاهات رئيسية ينبغي ملاحظتها خلال العام الحالي، وهي: النماذج اللغوية الصغيرة، والذكاء الاصطناعي متعدد الوسائط، وأخيراً استخدام الذكاء الاصطناعي في العلوم.

اقرأ أيضاً: خوارزمية تعلم آلي تكشف وجود الأعطال في الآلات من أصواتها

مصطلح اليوم

تقنية التعرف على القزحية | Iris Recognition

هي فرع من فروع التكنولوجيا الحيوية وتُسمَّى غالباً التعرف على بصمة العين، إذ تعتمد على استخدام الأشعة القريبة من تحت الحمراء (NIR) لالتقاط صورة عالية التباين لقزحية العين. يجعل الذكاء الاصطناعي من استخدام هذه التقنية في كاميرات الهواتف الذكية وغيرها من عناصر التحكم في الوصول والأمان أكثر سهولة، كما يقلل من مخاطر فشل الأنظمة في التعرف على الوجه.

رقم اليوم

1.82 تريليون دولار

القيمة السوقية التي وصلت إليها شركة الرقائق إنفيديا، أمس الأول، لتتجاوز بذلك شركة أماوزن التي تبلغ قيمتها السوقية 1.81 تريليون دولار، وتقترب من القيمة السوقية لشركة جوجل التي تبلغ 1.87 تريليون دولار.