اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


أصبحت الحواسيب والبرامج من حولنا أكثر كفاءة وفعالية في قدرتها على إنجاز مهامها، والفضل في ذلك يعود لمجال الذكاء الاصطناعي.

2020-04-02 12:15:00

02 أبريل 2020
Article image

كيف تستطيع المساعدات الرقمية الذكية مثل سيري في هواتف أيفون أو أليكسا من أمازون أن تفهم الكلام والأوامر التي نرسلها إليها؟ كيف يقوم فيسبوك بترتيب القصص على صفحة نيوز فيد الخاصة بنا؟ كيف أصبح هنالك سيارات ذاتية القيادة قادرة على السير في الطرقات من دون تدخلٍ مباشر من الإنسان؟ كيف تمكن برنامج ألفا جو من هزيمة بطل العالم في لعبة جو الشهيرة التي تمثل تحدياً عقلياً أصعب من الشطرنج بكثير؟ الإجابة على الأسئلة السابقة ببساطة هي الذكاء الاصطناعي، المصطلح الذي يتزايد استخدامه بشكلٍ متسارع في الأوساط التقنية، والذي وجد طريقاً له في معظم المجالات من حولنا، سواء كانت الإلكترونيات الاستهلاكية أو الأجهزة الطبية وخدمات الرعاية الصحية أو وسائل التواصل الاجتماعيّ وتطبيقات الهواتف الذكية أو التعليم والخدمات الاجتماعية. بهذه الصورة، لم يعد من المنطقيّ التعامل مع الذكاء الاصطناعيّ على أنه تلك التقنية العجائبية التي ظهرت في قصص وأفلام الخيال العلميّ، بل من المهم أن نتملك

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HACKATHON

الهاكاثون

عبارة عن حدث إبداعي يجتمع فيه المبرمجون والأشخاص المهتمون بتطوير البرمجيات معاً لفترة زمنية قصيرة تمتد من يوم واحد إلى أسبوع كحد أقصى، وذلك بهدف التدريب أو حل المشكلات أو تطوير برمجيات وعتاد قابل للعمل في نهاية الحدث.