اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
تخيل فني لطائرة ستارلاينر في المدار.
مصدر الصورة: بوينغ/ ناسا

2021-08-04 19:00:01

2021-08-04 20:31:21

04 أغسطس 2021
كان من المفترض أن يتحول يوم 20 ديسمبر لعام 2019 إلى لحظة فارقة في برنامج الفضاء الأميركي وصناعة الفضاء الأميركية، وخصوصاً بالنسبة لبوينغ. فقد كانت بوينغ شريكاً لناسا منذ تأسيس الوكالة في 1958، وقد قامت الشركة والشركات الفرعية التابعة لها ببناء الكبسولات التي أخذت رواد الفضاء في بعثة أبولو إلى القمر، كما قامت لاحقاً ببناء المكوك الفضائي، وتساعد حالياً على تشغيل محطة الفضاء الدولية. في ذلك اليوم، كانت بوينغ ستطلق مركبتها الفضائية الجديدة CST-100 ستارلاينر إلى محطة الفضاء الدولية في رحلة تجريبية غير مأهولة. وبالإضافة إلى كرو دراجون من سبيس إكس، كانت ستارلاينر ستصبح الخيار المفضل لناسا لنقل رواد الفضاء…