لم تُفصح ناسا عن الكثير من المعلومات حول هذه الوحدة، لكن يبدو أنها ستكون مريحة للغاية.

Article image
مصدر الصورة: أكسيوم سبيس/ فيليب ستارك

اختارت ناسا شركة أكسيوم سبيس في هيوستن لبناء وتثبيت وحدة سكنية على محطة الفضاء الدولية في النصف الثاني من 2024، كما أعلنت مؤخراً.

ما السبب؟
تريد ناسا فتح محطة الفضاء الدولية أمام الاستثمار التجاري. ففي السنة الماضية، بدأت أخيراً بقبول العروض من الشركات الخاصة التي تريد استخدام موارد المحطة وجاذبيتها الصغرية لاختبار تكنولوجيات جديدة، وإجراء تجارب مختلفة، وحتى تأمين وجهة سياحية محتملة لمَن يبحثون عن إجازة فضائية قصيرة. وفي إطار الاتفاق الجديد، ستقوم أكسيوم بتثبيت نوع جديد من الوحدات السكنية على بوابة الرَّسْو في العقدة الثانية للمحطة لمدة 5 سنوات على الأقل، مع خيار التمديد لسنتين أخريين.

الوحدة الفضائية الجديدة
لم تُفصح ناسا أو أكسيوم عن الكثير من المعلومات حول هذه الوحدة، ولكن يمكن أن نفترض منطقياً أنها ستكون مبنية على أساس تصميم محطة أكسيوم الذي وضعته الشركة، وهي منصة خاصة الملكية للسكن في المدار الأرضي المنخفض.

تم تصميم وحدة السكن في محطة أكسيوم من قِبل المصمم الفرنسي فيليب ستارك بوصفها “بيضة مريحة وحميمية“. وتتضمن الوحدة تصميماً داخلياً مغطى بالوسائد والمئات من الليدات التي تؤمن الإضاءة واللون بدرجات مثالية. وتقول أكسيوم إن قسمها في محطة الفضاء الدولية سيتضمّن مسكناً للطاقم، ومنطقة للبحث والتصنيع، ومنطقة مزودة بنوافذ ضخمة لرؤية الأرض.

وحدات سكنية أخرى
ليست هذه المرة الأولى التي تُثبَّت فيها وحدة تجريبية على محطة الفضاء الدولية؛ فقد قدمت شركة بيجلو وحدة بيم القابلة للنفخ، والتي رست على المحطة منذ 2016.


شارك