مايكروسوفت تستخدم الذكاء الاصطناعي لمنع الاتجار غير المشروع بالحيوانات البرية

2 دقائق
ذكا اصطناعي من مايكروسوفت لحماية الحياة البرية
حقوق الصورة: شترستوك. تعديل إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية.
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

أعلنت شركة مايكروسوفت أنها طورت نموذج ذكاء اصطناعي يمكنه الكشف عن الحيوانات البرية التي يتم الاتجار بها بشكل غير قانوني عبر إخفائها داخل الأمتعة والبضائع في المطارات والموانئ، وتنبيه المعنيين لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

الاتجار بالحياة البرية

تبلغ إيرادات الإتجار غير المشروع بالأحياء البرية 23 مليار دولار سنوياً، ما يجعلها رابع أكبر تجارة غير مشروعة في العالم بعد المخدرات والأسلحة والاتجار بالبشر. ويُعتقد أن آكل النمل الحرشفي ووحيد القرن والفيلة والنمور هي من أكثر الحيوانات البرية المستهدفة بغرض الاتجار بأجزاء من أجسامها، لكن العديد من الأنواع الأخرى من جميع أنحاء العالم مستهدفة أيضاً.

الذكاء الاصطناعي لمنع الاتجار بالحياة البرية

تشارك شركة مايكروسوفت في العديد من مشاريع التنوع الحيوي المهمة، وقد أعلنت مؤخراً عن مشروع جديد قائم على الذكاء الاصطناعي يسمى «مشروع سيكر» (Project SEEKER)، يستخدم قدرات التعلم الآلي الموجودة ضمن خدمة «مايكروسوفت آزور» للحد من الاتجار غير القانوني بالحيوانات البرية. وأوضحت الشركة أن سيكر هو مشروع بحثي يندرج ضمن مبادرة الذكاء الاصطناعي من أجل الخير (Microsoft AI for Good)، وقد طوّره فريق من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية.

وفي التجارب الميدانية، اختبرت الشركة سيكر في مطار «هيثرو» في لندن، حيث قام بفحص ما يصل إلى 250 ألف حقيبة يومياً، وقد أثبت قدرته على اكتشاف أعضاء الحيوانات البرية المخبأة في الأمتعة والبضائع. على سبيل المثال، نجح النموذج في اكتشاف العاج بنسبة تصل إلى 70%.

تم تدريب نموذج الذكاء الاصطناعي باستخدام أعضاء حيوانات حقيقية صادرها ضباط حرس الحدود في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى بيانات تم إنشاؤها باستخدام نهج جديد لاكتشاف التهديدات. وتمت مقارنة الحقائب التي احتوت على حيوانات برية يتم الاتجار بها بشكل غير قانوني مع الآلاف من حقائب الركاب المستخدمة في تدريب النموذج، لضمان الدقة وخفض معدل الإنذارات الكاذبة.

اقرأ أيضاً: كيف يساعدنا الذكاء الاصطناعي في حماية الحياة البرية؟

تطبيق النموذج في المطارات

يمكن استخدام سيكر في المطارات بسهولة، فهو لا يحتاج إلى تعديلات في البنية التحتية، إذ يمكن دمجه في البنية التحتية الحالية لأنظمة الفحص في المطار للكشف عن مجموعة متنوعة من أجزاء الحيوانات تلقائياً باستخدام تقنية Microsoft Azure Stack Edge، وذلك عند إجراء مسح صور الأمتعة بالأشعة السينية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للنظام تحليل البيانات وبناء صورة شاملة ومفصلة للاتجار غير المشروع بالحياة البرية في جميع أنحاء العالم، لكونه قائماً على منصة آزور السحابية.

يمكن استخدام سيكر لتجميع بيانات لفرق إنفاذ القانون العالمية لمعرفة ما يتم الاتجار به بشكل أفضل، وما هي مصادره، وإلى أين يتجه. وذلك عندما يقترن مع تقنية "المشروع 15" (Project 15)، وهي منصة مفتوحة المصدر لحفظ النظام البيئي واستدامته تقدم أحدث تقنيات التخزين السحابي وإنترنت الأشياء لتسريع بناء حلول مثل تتبع الأنواع ومراقبتها ومنع الصيد غير المشروع ومراقبة النظام البيئي واكتشاف التلوث.

وتعتقد الشركة أنه نظراً لإمكانية دمج سيكر في أنظمة الفحص الموجودة أساساً في المطارات، يمكن استخدامه للكشف عن الممنوعات الأخرى التي يتم الاتجار بها مثل المواد الغذائية المحظورة. وعلى الرغم من أن الماسحات الضوئية المستخدمة في المطارات ممتازة بالفعل في اكتشاف الأسلحة النارية والمتفجرات والمخدرات، يمكن تدريب نموذج سيكر لمساعدة السلطات على اكتشاف المزيد من هذه المواد أيضاً. 

بشكل عام «يمكن للإمكانيات غير المستغلة للذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي أن تساعد في حل بعض أكثر التحديات البيئية تعقيداً في العالم»، كما تقول كلير باركلي، الرئيسة التنفيذية لشركة مايكروسوفت. وقد تسمح هذه التقنية لمسؤولي الأمن في المطارات أن يظلوا متقدمين خطوة على تجار الحيوانات البرية.