اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة: shutterstock.com/ 2M media

2022-10-21 07:00:01

2022-10-21 08:47:22

21 أكتوبر 2022
في الأشهر الماضية، شهدنا تسارعاً مذهلاً في الإجراءات المناخية، ومؤشرات مرعبة على الأخطار المناخية التي تسببنا بإطلاقها. فقد خطت الولايات المتحدة، أخيراً، خطوة مهمة في مجال الإجراءات المناخية، وأقرت ثلاثة قوانين مهمة يمكن أن تؤدي إلى أضخم استثمار فيدرالي على الإطلاق في تكنولوجيا المناخ والطاقات النظيفة. وستقوم الولايات المتحدة بتخصيص المئات من المليارات من الدولارات على شكل مساعدات فيدرالية متنوعة، مثل المنح والقروض وعمليات الشراء والإعفاءات الضريبية، لتحفيز تطوير تكنولوجيات الطاقة الريحية والشمسية، وزيادة مبيعات السيارات الكهربائية، وتعزيز تصنيع البطاريات، وتطوير الأساليب الناشئة لالتقاط ثنائي أوكسيد الكربون وشفطه وتخزينه. وفي هذه الأثناء، تحولت الطاقات المتجددة والسيارات الكهربائية وبدائل اللحوم إلى خيارات تنافسية واسعة الانتشار وحائزة على حصة سوقية لا يستهان بها. لقد تهاوت تكلفة المزارع الشمسية الضخمة بنسبة تجاوزت 80% خلال العقد المنصرم. أما شاحنة فورد F-150 الشرهة للوقود فقد أصبحت الآن متوافرة بطراز كهربائي جديد يحمل اسم لايتنينغ (Lightning). وأصبح البرغر المصنوع من لحوم إمبوسيبل (Impossible) على قوائم الطعام في سلسلة مطاعم برغر كينغ (Burger King). اقرأ أيضاً:

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.



محرر رئيسي في مجال الطاقة ، إم آي تي تكنولوجي ريفيو