اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
حقوق الصورة



أعلنت ويف أنها ستعقد شراكة مع مايكروسوفت لتدريب شبكتها العصبونية على "آزور" (Azure).

2022-06-01 15:28:58

01 يونيو 2022
منذ أربع سنوات، جلس أليكس كيندال في سيارة على طريق صغير في الريف الإنجليزي، ورفع يديه عن المقود. وعندها، انحرفت السيارة، والتي كانت مزودة ببضع كاميرات رخيصة وشبكة عصبونية هائلة الحجم، نحو حافة الطريق. وعندها، أمسك كيندال بالمقود لبضع ثوانٍ ليصحح اتجاهها. وبعد ذلك، انحرفت السيارة ثانية، وصحح كيندال اتجاهها مرة أخرى. ويقول إن السيارة احتاجت إلى أقل من 20 دقيقة حتى تتعلم كيفية البقاء على الطريق بنفسها. كانت تلك المرة الأولى لاستخدام التعليم المعزز –وهي تقنية في الذكاء الاصطناعي لتدريب الشبكة العصبونية على أداء مهمة ما عن طريق التجربة والخطأ- لتعليم سيارة كيفية القيادة من الصفر على طريق حقيقي. وكانت خطوة صغيرة في اتجاه جديد، وهي خطوة يعتقد جيل جديد من الشركات الناشئة أنها قد تكون الإنجاز الذي نقل السيارات ذاتية التحكم إلى نطاق الحياة اليومية. تدريب السيارات ذاتية القيادة كلّف ثلث ما كلفه إرسال البشر إلى القمر لقد حقق التعليم المعزز نجاحات هائلة في إنتاج برامج حاسوبية قادرة على ممارسة ألعاب الفيديو ولعبة غو بمهارة خارقة مقارنة بمهارات البشر، بل تم استخدامه حتى

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.