تكنوضاد ذكاء اصطناعي

التعلم ذاتي التوجيه | SELF SUPERVISED LEARNING


ما هو التعلم ذاتي التوجيه؟

نوع من أنواع التعلم الآلي الذي يستطيع التعلم مباشرة من البيانات دون الحاجة للاعتماد على مجموعات بيانات موسومة مسبقاً حتى تنجح في إنجاز مهمة ما مثل التعرف على الأجسام أو الصور أو ترجمة المقاطع النصية. يساعد التعلم ذاتي التوجيه على تجاوز مشكلة الحاجة إلى البيانات الموسومة عالية الجودة التي تعتبر "عنق الزجاجة" بالنسبة للابتكارات في مجال الذكاء الاصطناعي، فعلى عكس البيانات غير الموسومة المتوفرة بسهولة دائماً ما تكون عملية الحصول على البيانات الموسومة أو وسمها مكلفة للغاية ومستهلكة للوقت بشكل كبير.

كيف يعمل التعلم ذاتي التوجيه؟

تُدرب النماذج نفسها في هذا النوع من التعلم الآلي من خلال الاستفادة من جزء من البيانات لتوقع الأجزاء الأخرى وتوليد الوسوم بدقة عالية. وعلى الرغم من تشابه المبدأ نوعاً ما مع التعلم شبه الموجه إلا أن هناك اختلاف بينهما، ففي التعلم شبه الموجه يتم تدريب النموذج بمجموعة بيانات موسومة صغيرة قبل تزويده بالبيانات غير الموسومة. أما في التعلم ذاتي التوجيه يتم تدريب النموذج بمجموعة بيانات غير موسومة فقط.

ما أهم استخداماته؟

تستخدم نماذج التعلم ذاتي التوجيه بشكل أساسي لتحسين تطبيقات الرؤية الحاسوبية ومعالجة اللغة الطبيعية؛ إذ يمكن من خلالها ملء الفراغ الموجودة في صورة ما أو توقع الجزء المفقود من تسجيل صوتي أو نص أو تلوين الصور الرمادية. كما تساعد في توقع الحركة ضمن الفيديو عن طريق توليد توزيع لكافة إطارات الفيديو الممكنة بعد إطار محدد. ومن الأمثلة على استخدامه عملياً نموذج الرؤية الحاسوبية سيير (SEER) المطور من قبل شركة فيسبوك، والذي أثبت تفوقه على الأنظمة الأخرى القائمة على التعلم الموجه.


مفاهيم من نفس المحور


مقالات تم ذكر هذا المصطلح فيها


بدعم من تقنيات