تكنوضاد ذكاء اصطناعي

التعرف على المشاعر | EMOTION RECOGNITION


ما هي تقنية التعرف على المشاعر؟

عملية تحديد الحالة الشعورية لشخص ما مثل الغضب أو الحيرة أو الحزن أو السعادة بناءً على تعابير الوجه والصوت والكلام المنطوق أو المكتوب، وذلك بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي مثل الرؤية الحاسوبية والتعلم الآلي والتعلم العميق. تعتمد أنظمة التعرف على المشاعر على تفاصيل الوجه الدقيقة مثل زوايا الفم ووضعية الأنف والعينين والحاجبين وغيرها، بالإضافة إلى خصائص الموجة الصوتية مثل النغمة أو القوة وما إلى ذلك. كما تحلل الأنظمة الأكثر تعقيداً الإيماءات وتأخذ البيئة المحيطة بعين الاعتبار.

كيف تعمل أنظمة التعرف على المشاعر؟

تتعلم أنظمة التعرف على المشاعر كيفية تحديد الرابط ما بين كل حالة شعورية والمظاهر الخارجية التي تعبر عنها. وذلك من خلال خوارزميات تعلم موجّه تعتمد على مجموعات كبيرة من البيانات الموسومة. وقد تكون تلك البيانات عبارة عن تسجيلات صوتية أو مقاطع فيديو لبرامج تلفزيونية ومقابلات وتجارب اجتماعية تتضمن أشخاصاً حقيقيين، أو أفلام وعروض مسرحية وحوارات يؤديها ممثلون محترفون. كما يمكن تدريب تلك الأنظمة بالاعتماد على صور ثابتة أو نصوص.

ما أهم استخدامات هذه التقنية؟

تستخدم تقنية التعرف على المشاعر بشكل أكثر شيوعاً في مجال بيع المنتجات والتسويق، لكنها اكتسبت أهمية كبرى في السنوات الأخيرة، وهي مستمرة في النمو بشكل متسارع. وحالياً، يتم استخدامها في تقييم المتقدمين إلى الوظائف والأشخاص المُشتبه في ارتكابهم جرائم وفي معرفة محاولات الاحتيال على شركات التأمين. كما يتم اختبارها في تطبيقات أخرى مثل أجهزة الواقع الافتراضي المثبتة على الرأس للاستدلال على الحالات العاطفية للاعبين.


مفاهيم من نفس المحور


مقالات تم ذكر هذا المصطلح فيها


بدعم من تقنيات