تكنوضاد علوم الحياة

الأشعة تحت الحمراء | INFRARED RADIATION (IR)


ما هي الأشعة تحت الحمراء؟

عبارة عن أشعة كهرومغناطيسية لا تُرى بالعين المجردة لكن يمكن الشعور بها على شكل حرارة. تُشكل الأشعة تحت الحمراء جزءاً من الطيف الكهرومغناطيسي، وتمتد أطوالها الموجية من حوالي 700 نانومتر حتى 1 ميليمتر؛ أي أطول (ذات تردد أقل) من الضوء المرئي وأقصر من الأمواج الراديوية. تُشع جميع الأشياء الموجودة في الكون مستويات معينة من هذه الأشعة، وأشهر مصادرها الشمس والنار. وأول من اكتشف وجودها كان عالم الفلك البريطاني ويليام هيرشل عام 1800.

ما أهم استخداماتها؟

تستخدم الأشعة تحت الحمراء في مجال واسع من التطبيقات أشهرها أجهزة استشعار الحرارة وتجهيزات الرؤية الليلية والتصوير الحراري. بالإضافة إلى استخدامها في أنظمة الاتصالات والشبكات الحاسوبية لنقل البيانات سلكياً ولاسلكياً، وفي أجهزة التحكم بالأجهزة المنزلية مثل التلفاز. كما تلعب دوراً هاماً في علم الفلك؛ حيث تُزوّد التلسكوبات الفضائية مثل تلسكوب هابل بأجهزة رصد علمية تعتمد على هذه الأشعة، وذلك بهدف اكتشاف أشياء في الفضاء لا يمكن كشفها جزئياً أو كلياً بالعين المجردة مثل السحب الجزيئية والكواكب والمجرات النشطة.


مفاهيم من نفس المحور


مقالات تم ذكر هذا المصطلح فيها


بدعم من تقنيات