اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


يرى الخبير الأمني بروس شناير ضرورة إبطاء وتيرة الابتكار في الأشياء المتصلة بالإنترنت قبل أن تؤدي إلى كارثة سيبرانية.

2018-09-18 08:09:09

13 سبتمبر 2018
Article image
مصدر الصورة: أن رونج شو
تنتشر الأدوات الذكية في كل مكان؛ فمن المرجح أن لديك منها في مكان عملك، وفي منزلك، وربما في معصمك؛ فوفقاً لتقديرات شركة الأبحاث "جارتنر" سيكون هناك أكثر من 11 مليار جهاز متصل بالإنترنت (باستثناء الهواتف الذكية والحواسيب) يتم تداولها حول العالم هذا العام، أي ضِعف عددها قبل نحو عامين من الآن. ستنضم عدة مليارات أخرى قريباً إلى عائلة الأجهزة المتصلة بالإنترنت، واتصالها به هو ما يجعلها مفيدة جداً، ولكنها تمثل في الوقت نفسه كابوساً على صعيد الأمن السيبراني؛ فقد سبق للقراصنة أن أثبتوا قدرتهم على اختراق كل شيء بدءاً من السيارات المتصلة إلى الأجهزة الطبية، كما أن التحذيرات يعلو صوتها أكثر فأكثر بأن مستوى التدابير الأمنية يتراجع أمام الاندفاع الشديد نحو طرح المنتجات في الأسواق. يقول بروس شناير -في كتاب جديد بعنوان "انقر هنا لقتل الجميع Click Here To Kill Everybody"- إن الحكومات يجب أن تتدخل فورياً لإرغام الشركات التي تطوِّر الأجهزة المتصلة على جعل الأمن في قمة أولوياتها بدلاً من جعله مجرد مسألة لاحقة، كما يكتب شناير مقالات هامة عن الأمن السيبراني في مدونته الخاصة، إضافة إلى الرسائل الإخبارية، وهو زميل في مركز بيركمان كلاين للإنترنت والمجتمع في جامعة هارفارد، ومحاضر في السياسات العامة في مدرسة كينيدي في جامعة هارفارد. ومن بين أدواره العديدة أنه شغل عضوية مجلس إدارة مؤسسة الجبهة الإلكترونية، إضافة إلى منصب المسؤول التقني الأساسي في منصة آي بي إم ريزليينت التي تساعد الشركات على الاستعداد للتعامل مع الأخطار السيبرانية المحتملة. وقد تحدث شناير مع إم آي تي تكنولوجي ريفيو حول المخاطر التي سنواجهها في عالم يزداد اتصالاً، والسياسات التي يُعتقد أن من

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


HEATMAP

الخريطة الحرارية

تمثيل رسومي ثنائي الأبعاد للبيانات يستخدم نظام ترميز لوني للتعبير عن القيم المختلفة ويقدم ملخصاً بصرياً فورياً للمعلومات؛ مما يسهل عملية فهم مجموعات البيانات المُعقدة.