اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


ساهمت أبحاثه وأعماله في إيجاد حلولٍ لمشاكل ميكانيكية معقدة ترتبط بأنظمة الطيران وحركة السفن واستقرار الهياكل الضخمة كالجسور وناطحات السحاب.

2020-06-04 10:50:39

04 يونيو 2020
Article image
منير نايفة.
مصدر الصورة: فرجينيا تكنولوجي ديلي
النشأة والدراسة ولد علي حسن نايفة بتاريخ 21 ديسمبر سنة 1933 في قرية الشويخة ضمن قضاء مدينة طولكرم الفلسطينية، وذلك لأسرةٍ أنجبت للبشرية عدة أشخاص تركوا أثراً بالغاً، منهم البروفيسور منير نايفة الذي يعتبر اليوم من أبرز العلماء المختصين في مجال التقانة النانوية حول العالم. بعد إتمام علي حسن نايفة لتعليمه، عمل مدرساً للرياضيات لمدة عشر سنوات في الأردن، حتى تمكن من الحصول على منحةٍ من أجل دراسة الهندسة في جامعة ستانفورد الأميركية عندما كان يبلغ من العمر 26 سنة.  تمكن نايفة من إثبات كفاءته وجدارته خلال وقتٍ قياسيّ؛ إذ حصل على درجة الإجازة في علوم الهندسة سنة 1962، وأتبعها بدرجة الماجستير سنة 1963، ثم درجة الدكتوراه سنة 1964 من جامعة ستانفورد، وأنهاها بتخصصٍ في مجال علوم هندسة الطيران، وانطلق بعدها للعمل في المجال الصناعيّ عبر انضمامه للعمل ضمن شركة هليوداين (Heliodyne) حتى سنة 1968، ومن ثم عمل ضمن شركة آيروثيرم (Aerotherm) حتى سنة 1971، وهو العام الذي قرر فيه نايفة تغيير اهتمامه من المجال الصناعي إلى المجال البحثي، حيث انضم لجامعة فيرجينيا ليصبح أستاذاً مختصاً في مجال الديناميك اللاخطي (Nonlinear Dynamics)، ويؤسس مخبراً عملياً ساهم فيه مع طلابه بإجراء اختباراتٍ عملية

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.