اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك


لعبت أبحاثه دوراً محورياً في تطوير تقنيات معالجة المواد عند الأبعاد الذرية وظهور مواد نانوية مبتكرة ذات تطبيقاتٍ صناعية متنوعة.

2020-04-07 09:22:03

07 أبريل 2020
Article image
مصدر الصورة: معهد الشرق الأوسط للتفاهم
توطئة: هنالك مجالٌ واسعٌ في الأسفل! أثناء الاجتماع السنوي للجمعية الفيزيائية الأميركية سنة 1959 في معهد كاليفورنيا للتقنية (كالتيك Caltech)، وقف عالم الفيزياء النظرية الشهير ريتشارد فاينمان ليلقي محاضرةً تاريخية يُنظر لها -على نحوٍ واسع- بأنها حجر الأساس في انطلاق الأبحاث والجهود العلمية المرتبطة بتصغير تقنيات التصنيع لتصل حتى الأبعاد الذرية، وهي التقنية المعروفة اليوم باسم "التقانة النانوية Nanotechnology". حملت محاضرة ريتشارد فاينمان خلالها عبارة لا يزال صداها يتردد في كل مرة يتم الحديث عن التقانة النانوية؛ "هنالك مجالٌ واسعٌ في الأسفل There's plenty of room at the bottom"، وهو اصطلاحٌ عنى به فاينمان أن كل التقنيات التي نمتلكها قابلة للتحسين على نحوٍ جذريّ إن تم تصغير تقنيات معالجة المواد لتصل حتى الحدود الذرية.  يقول فاينمان خلال محاضرته الشهيرة: "مبادئ الفيزياء -كما أرى- لا تتعارض مع إمكانية التلاعب بالأشياء ذرةً تلو الأخرى. لا يمثل هذا محاولة للإخلال بأي قانون فيزيائي، وبدلاً من ذلك فهو يمثل أمراً قابلاً للتطبيق من حيث المبدأ، ولكن الواقع يشير إلى أنه لم يتم تطبيقه لأننا ما زلنا نعمل على مقياسٍ كبيرٍ جداً". لم يعلم ريتشارد فاينمان آنذاك كيف سنكون قادرين على التلاعب بالأمور ذرةً تلو الأخرى؛ إذ لم تتوافر آنذاك التقنيات اللازمة لذلك، ولكنه كان من المبشرين والمتحمسين لمشاهدة ما الذي يمكن صنعُه عند توافر مثل تلك التقنية.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

مصطلح اليوم


DATA HARVESTING

حصاد البيانات

عملية جمع البيانات من شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الويب ومصادر الإنترنت الأخرى بهدف استخراج وتمثيل وتحليل التوجهات والأنماط الموجودة فيها واستخدامها لأغراض مختلفة أهمها الإعلان.