4 أنواع من الوظائف لن تختفي بسبب الذكاء الاصطناعي

4 دقائق
4 أنواع من الوظائف لن تختفي بسبب الذكاء الاصطناعي
حقوق الصورة: shutterstock.com/ kung_tom
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

الذكاء الاصطناعي هو قدرة الآلات على أداء المهام التي تتطلب عادةً الذكاء البشري؛ مثل فهم اللغة والتعرف على الصور وحل المشكلات والتعلم من البيانات. يعمل الذكاء الاصطناعي على تغيير الأعمال من خلال أتمتة العديد من المهام الروتينية والمتكررة، وتعزيز الإنتاجية والكفاءة، وخلق فرص جديدة للابتكار.

لكن الذكاء الاصطناعي يطرح أيضاً بعض التحديات والمخاطر، خاصةً للعمال والموظفين الذين تتطلب وظائفهم أداء المهام المتكررة، ما يعني أن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يحل مكانهم.

وفقاً لتقرير صادر عن أكسنشر (Accenture)، وهي شركة استشارات وخدمات أيرلندية أميركية يقع مقرها في دبلن، يمكن أن تتأثر 40% من الوظائف بنماذج الذكاء الاصطناعي مثل تشات جي بي تي (ChatGPT).

هذا يعني أن الكثير من العمال والموظفين سيحتاجون إلى التكيّف مع المتطلبات المتغيرة لسوق العمل واكتساب مهارات وكفاءات جديدة والتعامل مع أنظمة الذكاء الاصطناعي بشكلٍ فعّال، وإلا فإنهم سوف يفقدون وظائفهم.

لكن في الوقت نفسه، هناك وظائف لن يتم استبدالها بالذكاء الاصطناعي، سنذكرها في هذا المقال، وما الذي يمكنك فعله لتجنب استيلاء الذكاء الاصطناعي على وظيفتك.

اقرأ أيضاً: ما الوظائف الأكثر عرضة لاستيلاء الذكاء الاصطناعي عليها؟

الوظائف التي لن يتم استبدالها بالذكاء الاصطناعي

بينما يستطيع الذكاء الاصطناعي أداء الكثير من المهام بشكلٍ أسرع وأفضل من البشر، لا تزال هناك عدة مهام تتطلب إبداعاً بشرياً أو تعقيداً أو تعاطفاً. هذه المهام لا يمكن أتمتتها أو تنفيذها بواسطة الذكاء الاصطناعي، وبالتالي فإنها لن تختفي في المستقبل القريب.

لكن وفقاً لخبير الذكاء الاصطناعي ومؤلف كتاب “القوى الخارقة للذكاء الاصطناعي” لي كاي فو، هناك أربعة أنواع من الوظائف التي لن يتم استبدالها بالذكاء الاصطناعي وهي:

1. الوظائف الإبداعية

هي الوظائف التي تنطوي على إنشاء أفكار أو منتجات أو خدمات أو أشكال فنية جديدة أصلية لا يمكن التنبؤ بها بسهولة أو تكرارها بواسطة الآلات، لأنها تتطلب كلاً من المهارات الإبداعية والخيال البشري والإلهام، وهي صفات لا يستطيع الذكاء الاصطناعي محاكاتها أو تقليدها.

فيما يلي بعض الأمثلة على الوظائف الإبداعية:

  • العالم: يجري العلماء أبحاثاً لاكتشاف شيء جديد أو حل المشكلات في مختلف مجالات العلوم، ويستخدمون الأساليب العلمية لإجراء التجارب وتحليل البيانات واستخلاص النتائج، كما أنهم ينقلون النتائج التي توصلوا إليها إلى علماء آخرين أو إلى الجمهور من خلال المنشورات أو العروض التقديمية. يحتاج العلماء إلى الإبداع لوضع الفرضيات وتصميم التجارب وتفسير النتائج وتوليد أفكار جديدة.
  • الروائي: يكتب الروائيون قصصاً خيالية جذابة، فهم يخلقون الشخصيات ويدمجون الأفكار ويصيغونها بطريقة رائعة تأسر خيال القراء وعواطفهم، كما يستخدمون الفنون الأدبية مثل الحوار والسرد والاستعارة لتعزيز قصصهم.
  • الفنان: يبتكر الفنانون أعمالاً فنية بصرية تعبّر عن الأفكار أو المشاعر، ويستخدمون طرقاً مختلفة مثل الرسم والنحت والتصوير لإنتاج أعمالهم الفنية، كما أنهم يستخدمون عناصر مثل الألوان والظلال لخلق تأثيرات جمالية.

اقرأ أيضاً: تعرف على الفنان الأشهر في توليد الأعمال الفنية باستخدام الذكاء الاصطناعي

2. الوظائف المعقدة

هي الوظائف التي تنطوي على حل المشكلات المعقدة أو اتخاذ قرارات استراتيجية أو إدارة واسعة النطاق تتطلب الذكاء البشري والمنطق والتحليل. هذه المهارات لا يستطيع الذكاء الاصطناعي حتى الآن محاكاتها.

فيما يلي بعض الأمثلة على الوظائف المعقدة:

  • الرئيس التنفيذي: قائد الشركة أو المؤسسة الذي يضع خططاً محددة الأهداف واستراتيجيات تنفيذها، كما يشرف على العمليات المالية والموارد البشرية والأداء، ويتخذ قرارات مهمة تؤثّر في نجاح أو فشل الشركة. يحتاج الرئيس التنفيذي إلى مهارات معقدة لتحليل المواقف وتقييم الخيارات المختلفة واختيار الأفضل منها.
  • الدبلوماسي: الدبلوماسيون هم ممثلو بلدانهم الذين يديرون العلاقات مع الدول الأخرى أو المنظمات الدولية، وهم يتفاوضون على الاتفاقات ويسهمون في حل النزاعات لتعزيز التعاون وحماية مصالحهم الوطنية، كما أنهم ينقلون سياسات بلدانهم ومواقفها إلى الدول الأخرى. يحتاج الدبلوماسيون إلى الكثير من الأشياء من أجل عملهم، مثل فهم الثقافات المختلفة وإدراك المصالح وإيجاد أرضية مشتركة والقدرة على التفاوض.
  • الخبير الاقتصادي: يدرس الخبراء الاقتصاديون كيف يتم إنتاج واستهلاك السلع والخدمات في مختلف الأسواق، ويستخدمون علوماً مختلفة مثل الرياضيات والإحصاء والبيانات لتحليل الظواهر الاقتصادية مثل التضخم والبطالة ومعدل النمو، كما أنهم يقدّمون المشورة أو التوصيات بشأن السياسات أو المشكلات الاقتصادية للحكومات والشركات.

اقرأ أيضاً: كيف تساعد تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي على اتخاذ قرارات استثمارية أكثر فاعلية؟

3. الوظائف التي تتطلب التعاطف البشري

تنطوي هذه الوظائف على فهم احتياجات أو عواطف أو تفضيلات الآخرين، وهي تتطلب التعاطف والرحمة والشفقة والعديد من المهارات الاجتماعية. وكلها صفات لا يمتلكها سوى البشر.

فيما يلي بعض الأمثلة على الوظائف التي تتطلب التعاطف البشري:

  • المعلم: يقوم المعلمون بشرح مختلف المواد وتعليم المهارات للطلاب في المدارس أو المؤسسات التعليمية الأخرى، فهم يخططون للدروس ويشرحونها بطرق متنوعة ويقومون بتقييم الطلاب وتحفيزهم، كما يتعاملون مع سلوك الطلاب في الفصل الدراسي، ويتواصلون مع أولياء الأمور والإدارة والمعلمين الآخرين.
  • المربية: تقدّم المربيات خدمات رعاية الأطفال في منازلهم أو في أماكن أخرى، ويشرفن على أنشطة الأطفال ويضمنّ سلامتهم، ويمكنهن تحضير وجبات الطعام وتقديم المساعدة في حل الواجبات المنزلية وفهم الدروس، وفي أداء الواجبات المنزلية الأخرى. كما يلعبن مع الأطفال ويقرأن القصص، كل هذه المهام لا يمكن أن تكون فعّالة وناجحة إلا إذا قام بها البشر.
  • الطبيب: يقوم الأطباء بتشخيص وعلاج الأمراض والإصابات وغيرها من الحالات الصحية في المستشفيات أو العيادات. في معظم الحالات، لا يحتاج التشخيص والعلاج إلى مجرد المعرفة والخبرة، بل يتطلب تعاطفاً مع المريض وفهم احتياجاته وتحفيزه من أجل العلاج.

اقرأ أيضاً: تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الطب وتشخيص الأمراض

4. وظائف غير معروفة حتى الآن

هذه الوظائف الجديدة وغير المعروفة ستظهر في المستقبل بفضل الذكاء الاصطناعي والابتكارات في قطاع التكنولوجيا، ستتطلب هذه الوظائف مهارات وكفاءات لم يتم تحديدها أو معرفتها بعد. وبمجرد ظهورها، ستبقى مطلوبة لفترة طويلة على الأغلب.

ما الذي عليك فعله لتجنب استبدال وظيفتك بالذكاء الاصطناعي؟

كثير من الناس قلقون من تأثير الذكاء الاصطناعي على وظائفهم ومهنهم، لكن الخبراء يقترحون علينا بديلاً عن الخوف من الذكاء الاصطناعي، وهو أن نتعلم كيفية العمل معه واستخدامه لتعزيز مهاراتنا وإنتاجيتنا.

بعض الطرق التي يمكنك من خلالها حماية وظيفتك من استبدالها بالذكاء الاصطناعي هي:

  • ابقَ على اطلاع بآخر الابتكارات وتكيّف مع التحديات والفرص الجديدة.
  • تعلّم قدر الإمكان عن الذكاء الاصطناعي وكيف يمكن أن يساعدك على عملك.
  • كُن مبدعاً واستخدم الذكاء الاصطناعي للقيام بالمهام المتكررة أو المملة التي تقوم بها.
  • طوّر نفسك، وليس منصبك الوظيفي، وذلك من خلال البحث عن المهارات التي يجب أن تتعلمها لتعزيز عملك.

من خلال اتباع هذه النصائح، لن يحل الذكاء الاصطناعي مكانك، بل سيكون زميلك الجديد في العمل.

Content is protected !!