اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image
مصدر الصورة: أسوشييتد برس



تتمتع هذه التكنولوجيا بدرجة عالية من الأمان، فهل سنتمكن يوماً ما من استخدامها؟

2019-09-03 15:56:36

03 سبتمبر 2019
تمكن العلماء من إرسال قدر غير مسبوق من البيانات بالصيغة الكمومية، وباستخدام وحدة غريبة لقياس المعلومات الكمومية تسمى كيوتريت. تفاصيل الخبر تعِدُنا التكنولوجيا الكمومية بالسماح بإرسال البيانات بأمان إلى مسافات بعيدة. وقد بين العلماء سابقاً أن من الممكن نقل المعلومات على البر وبالأقمار الاصطناعية باستخدام البتات الكمومية، أو الكيوبتات. والآن استطاع الفيزيائيون في جامعة العلوم والتكنولوجيا الصينية، وجامعة فيينا في النمسا، إيجادَ وسيلة لنقل كمية أكبر من البيانات باستخدام التريتات الكمومية، أو الكيوتريتات. ما هي الكيوتريتات؟ هل ابتكرتُ هذه الكلمة للتو؟ في الواقع لا، إنها كلمة حقيقية؛ حيث إن البتات التقليدية المستخدمة لترميز كل شيء، بدءاً من السجلات المالية ووصولاً إلى فيديوهات يوتيوب، هي عبارة عن سلاسل من النبضات الكهربائية أو الفوتونية التي تمثل الواحد أو الصفر. أما الكيوبتات -وهي في العادة إلكترونات أو فوتونات- فتستطيع أن تحمل المزيد من المعلومات لأنها قابلة للاستقطاب باتجاهين في الوقت نفسه، أي أنها يمكن أن تمثل الصفر والواحد في نفس الوقت معاً. ويمكن استقطاب الكيوتريتات وفق ثلاثة أبعاد في الوقت نفسه، وبالتالي تستطيع أن تحمل قدراً أكبر من المعلومات. ونظرياً، يمكن أن تُنقل هذه الميزة باستخدام الانتقال الآني الكمومي. ما المقصود بالانتقال الآني الكمومي؟

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.