اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
Article image




رغم أن الأمر ممكن من الناحية النظرية، إلا أنه لا يوجد دليل على أن الأموال النقدية - أو في حالتنا هنا أي من أسطح الجمادات - تساعد في انتشار الفيروس.

2020-06-07 10:54:58

14 مارس 2020
عندما قررت البنوك المركزية في الصين وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة فرض حجر صحي على الأموال النقدية التي يُحتمل أن تكون ملوثة، في خضم تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بدا المغزى الضمني واضحاً: لابد وأن الأموال الورقية قادرة على نشر المرض، أليس كذلك؟ إذا كان هذا صحيحاً، فقد يبدو أيضاً وكأنه حجة مباشرة لأن نمضي في نهاية المطاف بلا أموال نقدية. وكانت شركات المدفوعات الرقمية، وعدد من التجار، بل وحتى بعض صناع القرار السياسي، يضغطون للتحول عن الأوراق النقدية والعملات المعدنية بدعوى الملاءمة والتكلفة. وسوف يكون الحد من خطر انتشار المرض مُبرراً منطقياً آخر. وقال لي هوي لي الرئيس السابق لبنك الصين المملوك للدولة، مؤخراً، إنه في ضوء هذا الوباء ينبغي على البنك المركزي الصيني الإسراع بإصدار عملته الرقمية المخطط لها، والتي من المفترض أن تحل محل النقود المادية. وعما إذا كانت الأموال النقدية يمكن أن تنشر فيروس كورونا، يبدو أن متحدثاً باسم منظمة الصحة العالمية قال لصحيفة ديلي تليجراف البريطانية، الأسبوع الماضي «إن استخدام مدفوعات لا تحتاج إلى تلامس يُعد فكرة جيدة» كلما أمكن ذلك. (وفي وقت لاحق، أوضحت منظمة الصحة العالمية أن هذا لم يكن في الواقع توجيهاً خاصاً

مقالك الأول مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ.

أو اشترك الآن واستفد من العرض الأقوى بمناسبة اليوم الوطني السعودي.
25% على الاشتراكات السنوية في مجرة.



محرر مشارك